وفاق سطيف الجزائري يكشف حجم ديونه ويتجاهل مصير البدري

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف نادي وفاق سطيف الجزائري لكرة القدم أن حجم ديونه يصل إلى مليون دولار، داعيا المشجعين إلى الصبر على الفريق ومواصلة دعمه إلى غاية تحقيق أهدافه في موسم وصفه بـ" الصعب" من جميع الجوانب.

واعترفت إدارة وفاق سطيف في بيان نشرته في صفحة الفريق على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بالضائقة المالية التي مر بها النادي، والصعوبات التي تواجهها في توفير السيولة من أجل تسوية مستحقات اللاعبين الذين لم يحصلوا على رواتبهم العالقة.

كما أشارت أنها ما زالت تقاوم الصدمات والصعوبات، خاصة تلك الناتجة عن تجميد الرصيد البنكي للنادي ومحاولة إيجاد الحلول المؤقتة لتسيير يوميات الفريق في غياب أية شركة راعية بخلاف بقية الأندية المنافسة.

وتحدث بيان وفاق سطيف عن "إنجازات" الإدارة كنجاحها في انتداب 17 لاعبا، والتعاقد مع المدرب المصري حسام البدري، وأعضاء طاقمه الكامل والمتكامل، ورفع حظر الانتداب محليا ودوليا الذي كان مفروضا على النادي.

بالمقابل، لم يخض وفاق سطيف في مستقبل مديره الفني حسام البدري، الذي ترددت أنباء عن رحيله عن الفريق، كما نشرت صفحته على "فيسبوك" صورة للبدري، وهو يتحدث لأحد اللاعبين خلال مران قالت إنه جرى أمس الاثنين.

يذكر أن وفاق سطيف تراجع للمركز الحادي عشر على جدول ترتيب الدوري الجزائري برصيد ثماني نقاط، وله مباراتين مؤجلتين.

طباعة Email