الدوري المصري يتحدى المؤجلات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق اليوم الثلاثاء بطولة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم في نسختها (63)، وهي النسخة التي يمكن أن يطلق عليها «نسخة تحدي المؤجلات»، بعد أن شهدت البطولة حالة من عدم الانتظام خلال 4 مواسم مضت، ما أدى إلى تلاحم الموسم، وتعرض فرق الدوري للإجهاد، لعدم حصولها على الراحة الكافية، خصوصاً الفرق التي تشارك في بطولات الأندية الأفريقية، إضافة إلى أزمات أخرى تتعلق بعقود اللاعبين والصفقات الجديدة، بسبب اختلاف مواعيد القيد عن باقي الدوريات.

وتبدأ المواجهات بلقاء أسوان مع ضيفه الاتحاد السكندري، والبنك الأهلي مع فاركو، والمصري مع سيراميكا كليوباترا، وتستكمل المواجهات الأربعاء بلقاء الإسماعيلي وضيفه الأهلي، كما يلتقي إنبي منافسه بيراميدز، ثم يلعب الزمالك (حامل اللقب) ضد سموحة، وتنتهي مواجهات الجولة الأولى، الخميس، بثلاث مباريات تجمع بين المقاولون العرب وغزل المحلة، ثم فيوتشر وحرس الحدود، ثم الداخلية وطلائع الجيش.

وبعد أقل من شهرين فقط على انتهاء النسخة الماضية، تنطلق النسخة الجديدة من الدوري المصري، وقد أعلنت رابطة الأندية المصرية المحترفة التحدي، وإنهاء فوضى التأجيلات وتلاحم المواسم التي كانت تحدث في الماضي، بسبب تعارض المواعيد مع المسابقات الأفريقية وارتباطات منتخب مصر.

وأكد أعضاء رابطة الأندية، أن إنهاء فوضى التأجيلات يأتي على رأس أهدافهم للموسم الجديد، في ظل وجود مساعٍ لأن ينتهي الموسم في يونيو من العام المقبل، بالتزامن مع انتهاء الدوريات في معظم دول العالم، وهو ما أكده أيضاً أحمد دياب، رئيس رابطة الأندية المحترفة، وقال إنه تم وضع نظام واضح ومحدد لتأجيل مباريات الأندية المشاركة في البطولات الأفريقية في الموسم الجديد، وذلك بتحديد عدد الأيام الفاصلة بين المباريات المحلية والقارية.

وكشف دياب استمرار مسابقة الدوري بالتزامن مع بطولة كأس العالم 2022، التي تقام في قطر خلال الفترة بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر، بإقامة 3 أو 4 جولات خلال فترة كأس العالم، سعياً لإنهاء الموسم في 30 يونيو من العام المقبل، من أجل إراحة اللاعبين وتحديد الفرق المشاركة في البطولات الأفريقية مبكراً، كي يتسنى إرسال أسماء هذه الأندية إلى الاتحاد الأفريقي «كاف» في الموعد المحدد.

وأعلنت رابطة الأندية رفضها التام الاستجابة لطلبات الأندية بتأجيل المباريات لأي سبب، من أجل الحفاظ على انتظام المسابقة، وهو الموقف الذي اتخذته من البداية تجاه النادي المصري البورسعيدي، والذي طالب بتأجيل مباراته أمام فريق سيراميكا كليوباترا في الجولة الأولى، لاعتراض النادي البورسعيدي على إقامة المباراة في برج العرب، خصوصاً وأنه المصري لم يحصل على موافقة أمنية لإقامة المباراة على ملعب بديل قبل موعدها بـ48 ساعة، خصوصاً وأن دور الأندية هو تنسيق الملاعب وفقاً للموافقات الأمنية للأندية.

كما أن الحضور الجماهيري سيكون مختلفاً في الموسم الجديد للدوري المصري، حيث تم زيادة أعداد الجماهير لتصل إلى 6 آلاف مشجع في المباراة الواحدة، بواقع 3 آلاف مشجع لكل فريق، كما أعلنت شركة «تذكرتي» المسؤولة عن تنظيم عملية شراء تذاكر حضور مباريات الدوري، إلغاء شرط تقديم ما يفيد بالحصول على اللقاح ضد فيروس «كورونا» لحضور المباريات، وكان ذلك أحد شروط استخراج بطاقة مشجع عبر «تذكرتي» لحضور المباريات في الموسم الماضي.

طباعة Email