انفراجة للتحكيم المصري في الموسم الجديد

ت + ت - الحجم الطبيعي

قرر الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة جمال علام، زيادة قيمة الرسوم المقرر على أندية الدوري الممتاز تسديدها إلى لجنة الحكام في الموسم الجديد (موسم 2022-2023)، ما يعني حدوث انفراجة مالية لحكام المباريات في الدوري المصري، وزيادة مكافآتهم، أو إقرار مكافآت إجادة، خصوصاً أنهم دائماً ما يشكون من ضعف المقابل المادي، على عكس ما يحدث في دول عربية أخرى.

ويتقاضى حكم الساحة 7 آلاف جنيهاً مصرياً في المباراة الواحدة، وذلك بعد الزيادة التي أقرتها لجنة الحكام ورئيسها السابق، عصام عبد الفتاح، في الموسم الماضي، وكان قبلها يحصل الحكم على 5 آلاف جنيه مكافأة عن المباراة الواحدة، فيما يتقاضى الحكم المساعد وحكم الفيديو والحكم الرابع، 5 آلاف جنيه لكل منهم.

ونصت تعليمات القيد التي أقرها اتحاد الكرة المصري في الموسم الجديد، على سداد الأندية مبلغ مليون و150 ألف جنيه للحكام على دفعتين، تبلغ قيمة كل دفعة منهما، 575 ألف جنيه، وكانت رسوم الحكام على الأندية في الموسم الماضي، قيمتها 600 ألف جنيه، تسدد على دفعتين، كل منها تبلغ 300 ألف جنيه.

كما أخطر الاتحاد المصري، الأندية بتعليمات القيد في الموسم الجديد، والتي تضمنت أيضاً إلزام الأندية بسداد مبلغ 100 ألف جنيه، قيمة كشف المنشطات، وهو نفس المبلغ الذي كان مقرراً الموسم الماضي.

وعلى الرغم من اعتراض الكثير من خبراء التحكيم في مصر، على تعيين الإنجليزي مارك كلاتنبرغ، رئيساً للجنة الحكام في اتحاد الكرة، بداعي أن مصر تمتلك كفاءات وأسماء كبيرة في مجال التحكيم، إلا أن كلاتنبرغ يسعى لتغيير منظومة التحكيم إلى الأفضل، وتلافي الأزمات التي شهدتها الكرة المصرية خلال المواسم الماضية، بسبب الأخطاء التحكيمية، ووصلت هذه الأزمات إلى حد مطالبة بعض الأندية بتوقيع عقوبات مغلظة على الحكام، واستبعادهم تماماً من إدارة المباريات، وكذلك طال بعض الحكام اتهامات بعدم النزاهة، والمحاباة لفرق على حساب أخرى.

لكن، وفي خطوة جديدة، من شأنها الحفاظ على هيبة الحكم المصري، قرر كلاتينبرغ، عدم الكشف عن العقوبات التي سيتم توقيعها على الحكام المخطئين خلال الموسم الجديد، مشدداً على أنه لا يوجد دوري في العالم يفعل ذلك، لكن قد نستنتج العقوبات من خلال تعيين الحكام في المباريات التالية، فإذا كان هناك حكام معاقبون، سيُستبعدون من إدارة مباريات الفريق الذي قدم الشكوى.

كما يتبع خبير التحكيم الإنجليزي نظاماً جديداً مع الحكام خلال الفترة الحالية، واستعداداً للموسم الجديد للدوري المصري، حيث بدأ في عقد جلسات منفردة مع الحكام، والاجتماع بكل حكم بمفرده، وذلك للحديث عن العوائق والصعوبات التي تقابله، واحتياجاته من اللجنة، ورؤيته للمرحلة المقبلة، كما شرح كلاتنبرغ للحكام، خطته في الفترة المقبلة.

وأبدى الحكام ارتياحهم من الجلسات التي عقدها رئيس اللجنة، وذلك بسبب سلوكه الجيد معهم، واستقبال حديثهم بصدر رحب، والتأكيد على أن كل الحكام سيحصلون على فرصتهم كاملة، وطالبهم بالتركيز الشديد في معسكر الإعداد، قبل انطلاق الدوري للموسم الجديد.

طباعة Email