الوداد على بعد خطوة من الاحتفاظ بلقب الدوري المغربي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أضحى الوداد قاب قوسين أو أدنى من الاحتفاظ بلقب دوري المحترفين المغربي لكرة القدم، حيث يحتاج إلى فوز واحد لحسم اللقب، بعد فوز متأخر 2-1 على الدفاع الجديدي، بينما تغلب مطارده الرجاء 3-2 على حسنية أغادير اليوم السبت.

وقبل جولتين من نهاية الموسم يتقدم الوداد بست نقاط على الرجاء في الصراع الثنائي بين الغريمين.

وواجه الوداد بداية محرجة على أرضه بعد تقدم الدفاع الجديدي عبر مسعود جوما في الدقيقة السادسة.

لكن حامل اللقب أنهى الشوط الأول متعادلاً بهدف جي مبينزا، بينما انتزع أمين فرحان الفوز قبل عشر دقائق من النهاية.

وحقق الوداد فوزه الثالث على التوالي منذ هزيمته من الرجاء في قمة الدار البيضاء في وقت سابق هذا الشهر، كما استفاد من هزيمة صادمة للرجاء 3-2 من أولمبيك أسفي في الجولة الماضية.

وحول أولمبيك أسفي تأخره إلى فوز 3-1 على اتحاد طنجة ليضمن البقاء في دوري المحترفين.

وارتقى أولمبيك أسفي، الذي يدربه المصري طارق مصطفى، إلى المركز الثامن برصيد 35 نقطة.

تقدم اتحاد طنجة مبكراً عبر المهاجم يوسف بنعلي في الدقيقة الثامنة.

وتعادل أولمبيك أسفي المدعوم بجماهير غفيرة ومتحمسة عبر عبد الغفور مهري بعد نصف ساعة.

ووضع جبريل واتارا من بوركينا فاسو أصحاب الضيافة في المقدمة من ركلة جزاء في بداية الشوط الثاني.

واستفاد أسفي من طرد حاتم الوهابي ليضيف علي عشا الهدف الثالث قبل النهاية.

وحاول حكيم أقليدو لاعب طنجة الاعتداء على الحكم ليحصل على بطاقة حمراء بعد صفارة النهاية.

ويحتل اتحاد طنجة المركز 12 بفارق خمس نقاط عن منطقة الخطر مع تبقي مباراتين.

وتعادل شباب السوالم 1-1 مع يوسفية برشيد.

وأكد شباب السوالم استمراره بدوري الأضواء باحتلال المركز التاسع بينما يقبع يوسفية برشيد في المركز قبل الأخير بفارق نقطتين عن منطقة الأمان حتى الآن.

وأهدر شباب السوالم ركلة جزاء في الدقيقة 16 حين سدد عماد الرياحي في القائم ليتقدم يوسفية برشيد بضربة رأس للقائد يوسف شينا في الدقيقة 28.

وأدرك الزوار التعادل في الدقيقة 56 من ركلة جزاء نفذها المهاجم مصطفى الصهد. 

طباعة Email