مرتضى منصور يعلن قراره بعد مكالمته المسربة مع أحمد دياب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك المصري، عن قراره بعد المكالمة الهاتفية المسربة بينه وبين أحمد دياب رئيس رابطة الأندية المصرية المحترفة.

وقال مرتضى منصور أن مجلس إدارة ناديه، اجتمع وقرر عدم التعامل مع رابطة الأندية المصرية المحترفة.

وأضاف مرتضى منصور خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقده اليوم الثلاثاء بمقر ناديه بالقاهرة: "الإدارة قررت بالإجماع عدم التعامل مع رابطة الأندية المحترفة، وكذلك عامر حسين رئيس لجنة المسابقات".

وتابع: "خالد رفعت لا يمثل الزمالك في الرابطة، وكنت أتوقع تقدمه باستقالته من منصبه في رابطة الأندية خلال الفترة الأخيرة".

وأكمل: "تقدمت ببلاغ رسمي ضد أحمد دياب خلال الأيام القليلة الماضية، كنت أتحدث معه بشأن أخطاء الحكام ولكنه أخطرني أن الحكام تابعين لاتحاد الكرة، وعندما تحدثت مع رئيس الاتحاد جمال علام بشأن الحكام أخطرني بأن الحكام تابعين لرابطة الأندية، وعندما عدت للحديث مع أحمد دياب فوجئت بتطاوله، ولكني سأحصل على حقي بالقانون".

وأحدث التسريب الصوتي بين مرتضى منصور وأحمد دياب جدلاً واسعاً على مدار الأيام الماضية، بسبب ما احتواه على ألفاظ خادشة للحياء بين الطرفين، يعاقب عليها القانون.

 

كلمات دالة:
  • مرتضى منصور،
  • أحمد دياب،
  • الزمالك،
  • التسريب الصوتي
طباعة Email