كلاسيكو ناري غدا بين النجم الساحلي والترجي في أبطال أفريقيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

 سيبحث النجم الساحلي عن تحقيق انتصاره الأول عندما يستضيف غريمه المحلي الترجي في قمة تونسية ساخنة بالجولة الرابعة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال افريقيا لكرة القدم غدا السبت.

واكتفى النجم الساحلي بالتعادل في أول ثلاث مباريات خاضها بمنافسات المجموعة الثالثة حتى الآن.

ويتصدر الترجي جدول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد خمس نقاط متفوقا بفارق الأهداف على شباب بلوزداد الجزائري ويأتي النجم الساحلي ثالثا متأخرا بفارق نقطتين بعد ثلاثة تعادلات متتالية.

ويتذيل جالاكسي البوتسواني الترتيب بنقطة واحدة قبل مواجهة شباب بلوزداد في وقت لاحق اليوم الجمعة.

وفي حال فوز شباب بلوزداد على منافسه البوتسواني فإنه سينفرد مؤقتا بصدارة المجموعة مما سيزيد من حدة المنافسة بين النجم الساحلي والترجي في مواجهة الغد.

ويخوض النجم الساحلي ثاني مبارياته بقيادة مدربه الجديد لسعد جردة الشابي الذي تولى المهمة عقب رحيل الفرنسي المخضرم روجيه لومير.

ويأمل النجم الساحلي أن يمنحه مدربه الجديد حلولا جديدة للتغلب على غريمه اللدود وتحقيق انتصاره الأول لدعم فرصه في التأهل الى دور الثمانية.

وحسم التعادل السلبي مواجهتين الغريمين اللدودين في الجولة السابقة بينما قدم النجم الساحلي أداء دفاعيا قويا لكنه افتقر للفاعلية الهجومية.

لكن النجم الساحلي سيكون محروما من جهود المدافعين صالح الغدامسي وصدام بن عزيزة للإصابة في المواجهة المنتظرة.

ويتطلع الترجي حامل اللقب أربع مرات سابقا إلى العودة إلى الانتصارات بعد تعادلين متتاليين للمحافظة على موقعه في القمة.

ويأمل بطل تونس أن تتواصل عودة اللمسة التهديفية لخط هجومه بعد الفوز 4-صفر على البنزرتي في الدوري التونسي الأربعاء الماضي.

ويدرك الترجي أن العثرة أمام النجم الساحلي ستكلفه خسارة الصدارة وستعقد مهمته في بلوغ دور الثمانية.

وسيستعيد الترجي جهود مهاجمه الليبي حمدو الهوني وصانع اللعب المغربي صابر بوغرين ومدافعه المخضرم خليل شمام بعد تعافيهم من الإصابة.

وسبق للترجي التتويج ببطولة دوري أبطال افريقيا في أعوام 1994 و2011 و2018 و2019 بينما فاز النجم الساحلي باللقب مرة واحدة في 2007.

 

طباعة Email