ياسين عبد الله بطل سوداني صنعته الهجرة إلى أمريكا

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كان المهندس أحمد عبد الله وزوجته طبيبة الأسنان أميرة موسى ، يحلمان بمستقبل أكاديمي متميز لأبنائهما عندما قررا الهجرة مبكراً من بلدهما السودان إلى الولايات المتحدة الامريكية، في بداية حياتهما الزوجية العام 1998.

 وكم كانت فرحتهما كبيرة عندما أطلق نجلهما الأول "ياسين" صرخته الأولى في 13 أغسطس 2001، أحسنا تربيته مع أشقائه "يوسف، يحيى ويزيد" مع الحرص على اهتمامهم وتركيزهم الدراسي.

 لم يدر بخلد "أحمد عبد الله وأميرة حسن" أن يجمع نجلهما "ياسين" بين نبوغه الدراسي والتميز في مضامير الرياضة كما حدث عندما تفجرت موهبته وامكانياته البدنية بعد بلوغه الـ 15 عاماً وهو يفوز بجائزة الأمريكيين من أصول افريقية 3 مرات على التوالي، ليحصل لاحقاً على منحة جزئية من جامعة تكساس بمدينة اوستن وهي أكبر وأشهر جامعات تكساس، نظير هذا التفوق. 

بدأ "ياسين" ممارسة رياضة العدو والمشاركة في سباقات الضاحية، في المرحلة الدراسية الثانوية وشارك في سباق ضاحية المدارس الثانوية لولاية تكساس الكبرى وحل في المركز الثالث وفي نفس العام حل سادساً في السباق الذي أقامته إحدى شركات المعدات الرياضية الشهيرة لكل طلاب ولايات الجنوب، ولم يتوقف تميز ياسين في المضمار، فهو يدرس العلوم والتكنولوجيا بالجامعة وأخذ نبوغه العلمي من والده المهندس احمد عبد الله ووالدته طبيبة الاسنان. 

موسم 2020-2021

بعد دخوله جامعة تكساس كان "ياسين" تواقاً لمواصلة مشاركاته في رياضة العدو، ولكن "جائحة كورونا" حالت دون قيام أي مسابقة رياضية موسم 2019-2020، وفي سنته الثانية بالجامعة بدأ مشواره بالحصول على المركز الخامس في سباق 3 ألف متر ثم ثامناً في سباق 10 ألف متر بزمن شخصي جديد 29 دقيقة و35 ثانية في اول مشاركة، وتواصلت مشاركاته بالفوز بالمركز الأول في سباق 3 آلاف متر في منافسة مع جامعة تكساس بزمن 8 دقائق 13 ثانية و93 عشر من الثانية، وفي سباقات الصالة المغطاة حل في المركز الأول بسباق 5 ألف متر من اول مشاركة بزمن شخصي 14 دقيقة و11 ثانية، وفي سباقات الضاحية للمسافات الطويلة حل في المركز الثامن في سباق "ارتورو بايوز" وساعد فريق الجامعة على الفوز بالسباق وبنهاية العام تم اختياره ضمن الفريق الأول الذي تم تشكيله من أكبر 12 جامعة. 

موسم 2021-2022

هو موسم الإنجازات والتفوق لـ "ياسين" بعد افتتاح المشاركة بالفوز بسباق الميل بالصالات المغلقة بجامعة كليمسون واصل تفوقه وسجل ثاني أفضل رقم شخصي في تاريخ ولاية تكساس بعد فوزه بسباق 3 آلاف متر بزمن 7 دقائق 51 ثانية و79 جزءاً من الثانية، وايضاً صاحب ثاني أفضل رقم في تاريخ الولاية في سباق الميل بزمن 3 دقائق و57 ثانية و53 جزءا من الثانية واختتم سباقات الصالات المغلقة بكسر الرقم القياسي للولاية وفوزه بسباق 5 آلاف متر لأكبر 12 جامعة بزمن 13 دقيقة و33 ثانية.

وفي سباقات الضاحية فاز بأول مشاركة بسباق "تورنادو وواتش" في فئة 5 آلاف متر ليساعد فريق الجامعة بالفوز بكل الفئات بالعلامة الكاملة.

أصبح اللاعب الثاني في تاريخ الجامعة يحل ضمن أفضل 10 مراكز في سباق "كاوبوي جامبوري" في سباق 6 آلاف متر، وساعد ايضاً في حلول فريق جامعته في المركز الثالث ضمن مسابقات أكبر 12 جامعة للسنة الرابعة على التوالي، كما ساعد حلوله في المركز الرابع بسابق مجموعة جامعات الجنوب الأمريكي في حلوله ضمن الفريق الشرفي للإقليم في سباقات 10 آلاف متر بزمن 30 دقيقة 18 ثانية و6 أجزاء من الثانية وأصبح اللاعب رقم 19 في تاريخ مشاركات لاعبي جامعات ولاية تكساس يتم اختياره ضمن أحسن 30 لاعبا على مستوى جامعات امريكا بزمن شخصي 29 دقيقة 28 ثانية و1 جزء من الثانية في سباق 10 آلاف متر.

طباعة Email