عبور السد والوكرة لنصف نهائي كأس أمير قطر

ت + ت - الحجم الطبيعي

عبر السد الى نصف نهائي كأس أمير قطر لكرة القدم بعدما تجاوز الأهلي دون عناء 4-صفر أمس السبت في الدور ربع النهائي، الذي شهد تأهل الوكرة على حساب الريان بركلات الترجيح 5-4 بعد التعادل 3-3 في الوقت الأصلي من مباراة شهدت الكثير من الإثارة والجدل التحكيمي.

وفي المباراة الأولى ضرب الزعيم بطل النسختين الماضيتين والأكثر هيمنة على البطولة بـ 18 لقباً، موعدا في الدور نصف النهائي يوم 14مارس مع الفائز من مواجهة غريمه الدحيل مع السيلية المقررة اليوم الأحد.

وكرّس فريق المدرب الإسباني خافيير غراسيا الفوارق الكبيرة التي تصب في صالحه، مجدداً التفوق على العميد كما فعل في الدوري عندما فاز بنتيجة عريضة 8-2 مؤمنا التتويج باللقب السادس عشر.

خمس دقائق فقط كانت كافية للسد من أجل إثقال كاهل المنافس مرتين..إذا ارتقى عبد الكريم حسن لضربة ثابتة نفذها الإسباني سانتي كاسورلا وحولها برأسه للشباك مسجلا هدف السبق (3).

وحذا حذوه الغاني أندريه ايو الشي من عرضية أكرم عفيف مسجلا الهدف الثاني (5).

وسيّر السد المباراة كما أراد ليسجل رودريغو تباتا الهدف الثالث مستغلاً تمريرة كاسورلا (75).

وأنهى أكرم عفيف الرباعية بطريقة جميلة عندما أطلق تسديدة بعيدة سكنت الشباك (78).

كما أمّن الوكرة بطاقة العبور المستحقة الى الدور نصف النهائي ضارباً موعدا مع الفائز من الغرافة وقطر اليوم الأحد، رغم النقص بعد قرار مثير من الحكم عبد الله العذبة بطرد البرازيلي لوكاس منديس.

وكان "النواخذة" الطرف الأفضل في الشوط الأول ليسجل عمر علي هدف التقدم بعدما استثمر تمريرة الجزائري محمد بن يطو مطلقا كرة زاحفة سكنت الشباك (39).

وأضاف بن يطو الهدف الثاني مستغلا كرة أعادها المدافع دامي تراوري بالخطأ لترتد من العارضة وتتهادى أمام اللاعب الجزائري الذي أودعها الشباك (42).

وبدأت شرارة الجدل عندما عاد الحكم لتقنية الفيديو ( في ايه ار) للتأكد من تدخل مدافع الوكرة منديس ضد العاجي يوهان بولي، لكنه فاجئ الجميع بإشهار بطاقة صفراء (كانت الثانية) في وجهه منديس ويقصيه بالحمراء(45+1).

واعترض المدرب الإسباني تينتين ماركيس ولاعبيه على القرار، ذلك أن العودة الى الفيديو تتعلق فقط بإمكانية الطرد، ومع عدم استحقاق بطاقة حمراء، لا يمكن قانوناً الاستعانة بالفيديو لإشهار بطاقة صفراء لذات الحالة.

واستثمر الريان الخطأ ليسجل الهدف الأول عندما نفذ الكولومبي خاميس رودريغيس الركلة الحرة، ليحول الانغولي جيسون دالا الكرة الى مرماه بالخطا (45+3)، قبل أن يعدل بولي النتيجة بعدما انفرد بالحارس سعود الخاطر (45+5).

ورغم النقص عاد الوكرة للتقدم عبر تسديدة الإيراني اوميد إبراهيمي البعيدة (54).

لكن الريان عدل النتيجة مجددا بعد مجهود فردي كبير للجزائري ياسين إبراهيمي الذي تجاوز أكثر من مدافع قبل أن يمرر ليوهان بولي أمام المرمى (68).

وبعد انتهاء الوقت الأصلي وحسب تعليمات الاتحاد القطري لجأ الفريقان مباشرة الى ركلات الترجيح التي ابتسمت للوكرة.

وسجل للريان كل من: ياسين إبراهيمي وهاشم علي ويوهان بولي وعلي مال الله، وأهدر الفرنسي ستيفين نزونزي..فيما سجل للوكرة كل من: عمر علي و محمد بن يطو وأوميد إبراهيمي وجيسون دالا ومراد ناجي.

طباعة Email