"محمد صلاح الغلابة".. شبيه جديد للنجم المصري في الإسكندرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقب الشاب فارس السيد عبدالفتاح في الشوارع وبالأخص حين يجلس في أحد مقاهي محافظة الإسكندرية، لمتابعة مباريات مصر بـ"محمد صلاح الغلابة"، بسبب الشبه الكبير بينه وبين نجم "الفراعنة".

ويعيش فارس السيد عبدالفتاح، وهو شاب يبلغ من العمر 23 عاما، في محافظة الإسكندرية ويعمل مهندسا للبرمجة، ولديه شبه كبير في الملامح مع النجم محمد صلاح، هداف نادي ليفربول الإنجليزي، إضافة إلى طريقة تصفيف الشعر، التي يعتمدها الاثنين سواء اللاعب أو الشاب الإسكندراني، وفقا لصحيفة الوطن.

وبدأ الناس يلاحظون الشبه الكبير بينه وبين قائد المنتخب المصري، منذ أن كان طالبا جامعيا، لدرجة جعلتهم يطالبونه بإطالة شعره وتصفيفه على نفس طريقة محمد صلاح.

يقول فارس: "الناس اللي نبهتني للشبه ده، كانوا بيقولولي لو ربيت شعرك هتبقى شبه بالظبط، بسمع الكلام ده من وأنا وفي أولي كلية"، ومع الوقت استجاب الشاب لتلك المطالب فأصبح شكله كأنه نسخة من اللاعب العالمي، لدرجة أن من يراه للمرة الأولى يعتقد أنه "صلاح" بالفعل، قبل أن يدرك بعد التدقيق والفحص أنه يشبهه فقط.

ويتعرض مهندس البرمجيات للعديد من المواقف المضحكة، بسبب هذا الشبه الكبير، خلال هذه الفترة بالأخص المتزامنة مع حرص الجماهير المصرية على متابعة مباريات منتخب مصر في لبطولة كأس الأمم  الإفريقية، المقامة حاليا في الكاميرون: "الناس لما بتشوفني في الشوارع أو على القهوة رايح أتفرج على الماتش بيهزروا معايا وبيقولولي الله ينور عايزين أمم إفريقيا، وكلنا بنضحك".

وتحبس الجماهير المصرية أنفاسها بانتظار المواجهة الحاسمة لمنتخب "الفراعنة" ضد نظيره السنغالي، مساء غد الأحد، في نهائي كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم.

طباعة Email