العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عرب أفريقيا.. بداية مبشرة في مشوار «المونديال»

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    سجلت المنتخبات العربية الواقعة ضمن القارة الأفريقية، بداية مبشرة جداً في مشوارها الطويل في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم «مونديال 2022»، بنجاحها الساحق في حصد 15 نقطة من أصل 24 نقطة متاحة في ختام الجولة الأولى من تصفيات القارة السمراء.

    وتشارك في تصفيات القارة الأفريقية المؤهلة إلى «مونديال 2022»، 8 منتخبات عربية، مصر والمغرب وتونس والسودان والجزائر وليبيا وموريتانيا وجيبوتي، موزعة على 4 مجموعات، وبواقع منتخبين عربيين اثنين في كل مجموعة من المجموعات الـ 10 للقارة الأفريقية، التي يتأهل من كل منها صاحبا المركزين الأول والثاني إلى المرحلة الحاسمة التي ستضم أفضل 10 منتخبات تجرى بينها 5 مباريات بنظام الذهاب والإياب، لتحديد المنتخبات الـ 5 التي تمثل القارة السمراء في «مونديال 2020».

    العلامة الكاملة

    وفي واحدة من أقوى الانطلاقات للمنتخبات العربية في القارة الأفريقية في مشوار التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، نجحت 5 منتخبات عربية من حصد العلامة الكاملة، بفوز الجزائر العريض على شقيقه وضيفه الجيبوتي بثمانية أهداف دون رد، ليقف محاربو الصحراء في صدارة مجموعتهم الأفريقية بكل جدارة واستحقاق برصيد 3 نقاط، فيما يقف منتخب جيبوتي في مؤخرة المجموعة من دون رصيد.

    وسار المغرب على ذات المنوال الجزائري بحصده النقاط الثلاث بفوزه على شقيقه وضيفه السوداني بهدفين دون رد، ليتربع أسود الأطلس على قمة مجموعتهم بثلاث نقاط، بينما حل صقور الجديان في المركز الأخير بصفر من النقاط، وعلى أمل تصحيح المسار في الجولة الثانية.

    السهل الممتنع

    وبأسلوب السهل الممتنع، خطف المنتخب المصري النقاط الثلاث لمباراته أمام أنغولا بفوزه بهدف دون رد، رغم أن الأداء لم يكن مرضياً لغالبية متابعي «الفراعنة»، لكن الثقة كبيرة في أن يعاود منتخب مصر تقديم المستويات المعهودة منه في مثل هذه الاستحقاقات الكبيرة، والخروج من المركز الثاني الذي يقف فيه في ختام الجولة الأولى بثلاث نقاط، بعد اكتمال الصفوف، والتغلب على حالة الإجهاد الناتجة عن النهاية القريبة لبطولة الدوري العام.

    وحقق المنتخب الليبي المطلوب من مباراته أمام ضيفه الغابوني بفوزه بهدفين لهدف، ليقف فرسان المتوسط على قمة مجموعتهم برصيد 3 نقاط، وبفارق هدف عن شقيقهم المصري صاحب المركز الثاني في ذات المجموعة، فيما حقق المنتخب التونسي فوزاً مريحاً وبثلاثية نظيفة على ضيفه منتخب غينيا الاستوائية، ليعتلي نسور قرطاج قمة مجموعتهم بجدارة بـ 3 نقاط، فيما حل المنتخب الموريتاني في المركز الأخير في ذات المجموعة بعد تلقيه الخسارة بهدفين لهدف أمام نظيره الزامبي.

    أشهر الدوريات

    وباستثناء المنتخب المصري، فإن غالبية المنتخبات العربية، لا سيما الكبيرة منها، قد خاضت الجولة الأولى من تصفيات القارة الأفريقية المؤهلة إلى «مونديال 2022»، بصفوف مكتملة، زخرت بألمع النجوم الكبار الناشطين في أشهر الدوريات الأوروبية، ما سهل كثيراً من عبور المحطة الأولى بنجاح واضح.

    ولعب منتخب المغرب مباراته أمام شقيقه السوداني بمشاركة النجمين ياسين بونو حارس مرمى إشبيلية الإسباني، وزميله المهاجم يوسف النصيري، وعادل تاغرابت نجم بنفيكا البرتغالي، فيما خاض المنتخب الجزائري مباراته أمام نظيره الجيبوتي بتشكيلة زاخرة بالنجوم، أمثال رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، وإسلام سليماني نجم ليون الفرنسي، وعيسى مندي لاعب فياريال الإسباني، ورامي بنسبعيني لاعب بوروسيا الألماني، وإسماعيل بن ناصر لاعب ميلان الإيطالي، بينما لعب المنتخب التونسي مباراته أمام غينيا الاستوائية بمشاركة نجميه، وهبي الخزري لاعب سانت ايتان الفرنسي، والياس السخيري المحترف في صفوف كولون الألماني.

    الجولة الأولى.. 15 نقطة من 24 لـ 8 منتخبات

    المغرب وتونس والجزائر وليبيا في صدارة المجموعات

    مشاركة النجوم الكبار سهلت عبور المحطة الأولى بنجاح

    كلمات دالة:
    • منتخب مصر،
    • الجزائر ،
    • المغرب،
    • تونس ،
    • السودان،
    • ليبيا،
    • موريتانيا،
    • جيبوتي
    طباعة Email