00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عُمان تصدم «الساموراي» ونقطة ثمينة للعراق باستاد العالم

فجّر منتخب سلطنة عمان، أمس، مفاجأة من العيار الثقيل بعودته فائزاً من عقر دار اليابان، للمرة الأولى في تاريخه 1-صفر، في الجولة الأولى من الدور النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2022 في كرة القدم، في صدمة كبيرة لمنتخب «الساموراي»، فيما عاد العراق بنقطة ثمينة من استاد العالم في سيئول بتعادل سلبي مع كوريا الجنوبية، ففي المجموعة الثانية وأمام نحو 5 آلاف مشجع باستاد سويتا في أوساكا خطف البديل عصام الصبحي هدف الفوز لعمان على «الساموراي» قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي، محوّلاً عرضية صلاح اليحيائي داخل الشباك.

وكان المنتخب الياباني تصدر مجموعته في الدور الثاني بثمانية انتصارات كاملة، فيما حلّت عمان وصيفة في المجموعة الخامسة بستة انتصارات، وتأهلت اليابان إلى النسخ الست الأخيرة من المونديال، فيما لم تشارك عمان بأي مرة في تاريخها.

وفي المجموعة الأولى، عاد المنتخب العراقي من استاد كأس العالم في سيئول بنقطة ثمينة بتعادله دون أهداف مع كوريا الجنوبية ونجمها سون هيون مين، وضغط منتخب كوريا الجنوبية في معظم مراحل المباراة، وسنحت لمهاجميه أكثر من فرصة لم ينجحوا في استغلالها، وسط استبسال من دفاع المنتخب العراقي.

وبدأ المنتخب الكوري الجنوبي المباراة باندفاع واضح مقابل حذر واهتمام دفاعي للمنتخب العراقي، الذي حاول احتواء الضغط دون محاولات خطيرة على المرمى.

في الشوط الثاني، تخلى المنتخب العراقي عن أسلوبه الدفاعي وعمد إلى تنظيم محاولات هجومية فاجأت المضيف.

وعلى الرغم من مغادرة صخرة الدفاع علي عدنان مصاباً ( ق57)، عجز الكوريون عن انتزاع زمام المبادرة، فظهرت خبرة المدرب الهولندي ديك أدفوكات في أول ظهور رسمي له مع العراق.

طباعة Email