العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الفراعنة» يسيطرون على الأسكواش العالمي

    فرض الأسكواش المصري نفسه وسيطرته بقوة في بطولة العالم المقامة حالياً في شيكاغو الأمريكية، وتربع «الفراعنة» على قمة اللعبة عالمياً ببلوغ ممثليه علي فرج ومحمد الشوربجي ونور الشربيني ونوران جوهر المباراة النهائية للرجال والسيدات.

    لدى الرجال، تغلب فرج المصنف أول عالمياً على مواطنه طارق مؤمن المصنف الثالث وحامل اللقب 3-2، والشوربجي على النيوزيلندي باول كول 3-1. وعانى فرج أمام مؤمن واحتاج إلى 84 دقيقة لتجريده من اللقب والتغلب عليه 10-12 و11-5 و12-10 و5-11 و11-8.

    حسم

    أما الشوربجي فحسم المواجهة أمام كول، وصيف بطل 2019-2020، بعد أربعة أشواط 11-5 و11-3 و4-11 و11-8 في 50 دقيقة. وضمن الشوربجي استعادة صدارة التصنيف العالمي في أغسطس المقبل من فرج الذي كان انتزعها منه في أكتوبر الماضي. ويسعى الشوربجي إلى اللقب العالمي الثاني في مسيرته الاحترافية بعد الأول عام 2017 على حساب شقيقه الأصغر مروان.

    وهي المباراة النهائية الرابعة للشوربجي بعد خسارته نهائي 2012 و2014، وهو ثالث مصري فقط يحقق هذا الإنجاز بعد عمر شبانة (4 ألقاب عالمية في 4 مباريات نهائية) ورامي عاشور (3 ألقاب في 5 نهائيات) الفائز عليه في نسختي 2012 و2014.

    وقال الشوربجي الذي سيتصدر التصنيف العالمي للشهر الـ50 في مسيرته الاحترافية، لموقع الاتحاد الدولي: المهمة لم تنته، كان أحد أهدافي هو الحصول على المركز الأول في العالم، وهو الآن في الحقيبة، ولكن غداً سيكون يوماً مهماً.

    ألعب مع أكبر منافس لي في البطولة، لقد كنا منافسين على مدى السنوات الثلاث أو الأربع الماضية، ولا أطيق الانتظار للعودة إلى الملعب ومواجهته. لم نلعب في مباراة كبيرة كهذه منذ وقت طويل«.

    انتظار

    وأضاف: إنه لأمر رائع أن يكون لدينا أفضل لاعبين في العالم يتنافسان على لقب البطولة، أعتقد أننا سنقدّم مباراة رائعة لجميع مشجعي الاسكواش في جميع أنحاء العالم وأمام هذه الجماهير في شيكاغو. أنا حقاً لا أستطيع الانتظار، وأنا متحمس حقا لأن أكون في الملعب معه غداً».

    من جهته، وعلى الرغم من خسارته صدارة التصنيف العالمي، سيكون لدى فرج أيضًا فرصة الفوز بلقب بطولة العالم للمرة الثانية بعد الأولى موسم 2018-2019 على حساب مؤمن بالذات. وقال فرج «الفوز بلقب بطولة العالم ضد منافسك الرئيسي سيكون شيئًا رائعًا.

    عقبة

    وضمن منافسات السيدات، بلغت الشربيني وجوهر المصنفتان أولى وثانية عالمياً توالياً المباراة الأولى بفوزهما على الأمريكية أماندا صبحي 3-صفر، والفرنسية كاميل سيرم بالنتيجة ذاتها.

    واحتاجت الشربيني إلى 25 دقيقة فقط للتخلص من عقبة صبحي 11-3 و11-5 و11-5، فيما حسمت جوهر مواجهتها مع سيرم في 36 دقيقة: 11-8 و11-4 و11-3.

    وهذه هي السنة الخامسة على التوالي التي سيكون فيها نهائي السيدات مصرياً خالصاً، ودخلت الشربيني التاريخ بعد أن أصبحت أول امرأة تصل إلى المباراة النهائية لبطولة العالم ست مرات متتالية.

    وتهدف اللاعبة البالغة من العمر 25 عامًا إلى أن تصبح ثالث امرأة تفوز بلقب بطولة العالم في خمس مناسبات (2015 و2016 و2019 و2020) بعد الماليزية نيكول ديفيد (8 مرات في 8 مباريات نهائية) والاسترالية ساره فيتز-جيرالد.

    مسيرة

    وقالت الشربيني بعد بلوغها النهائي السابع في مسيرتها الاحترافية، التواجد في نهائي بطولة العالم دون خسارة أي مباراة يجعلني أكثر ثقة، وأريد أن أفوز بهذه البطولة من خلال تقديم أفضل ما لدي غداً».

    يذكر أنها المرة الأولى التي تبلغ فيها جوهر المباراة النهائية لبطولة العالم في مسيرتها الاحترافية.

    وتتطلع جوهر للعودة إلى صدارة التصنيف العالمي للمرة الثانية في مسيرتها (المرة الأولى منذ أكتوبر 2020)، وأن تصبح ثالث مصرية ترفع كأس البطولة بعد الشربيني ورنيم الوليلي.

    وقالت: إذا فزت غدًا، سيكون ذلك مكافأة أن أكون الأولى عالميًا، لكن المباراة نفسها شيء آخر«، مضيفة»أريد الفوز بالمباراة فقط، لا أفكر في التصنيف العالمي أو في اللقب. إنه مجرد يوم آخر ومباراة أخرى وسنرى ما سيحدث.

    طباعة Email