الهلال والتعاون.. حسم لقب الدوري السعودي قبل الجولة الأخيرة

يأمل الهلال في حسم لقب الدوري السعودي في كرة القدم عندما يواجه الأحد التعاون الرابع في المرحلة 29 قبل الأخيرة، في ظل ابتعاده بفارق أربع نقاط عن وصيفه الشباب الذي يلاقي الفيصلي التاسع في الوقت عينه.

على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، يتطلع التعاون إلى تعزيز مركزه الرابع، بعد فوزين متتاليين على الأهلي ثم الرائد في دربي القصيم، من أجل التفرغ لنهائي مسابقة كأس الملك الجمعة المقبل.

ويعتبر الفريق القصيمي حالياً في أفضل حالاته الفنية والمعنوية فضلاً، عن تكامل صفوفه التي يتواجد فيها مجموعة من اللاعبين المميزين، خصوصاً الأجانب بقيادة هدافه الكاميروني لياندر تاوامبا.

وعقب تعادله الباهت أمام الباطن، ضرب الهلال بقوّة في مباراته الأخيرة واكتسح الأهلي بخماسية، ويسعى إلى تحقيق الفوز لحسم لقب الدوري لصالحه قبل جولة من النهاية.

ويدرك الهلال حامل اللقب قوّة منافسه ولهذا سيرمي بكل ثقله في المباراة، لاسيما وأنه سيدخلها بصفوف مكتملة بعد تعافي لاعبيه المصابين، وتألق لاعبيه وفي مقدمتهم هدافه الفرنسي بافيتيمبي غوميس الذي يتصدر قائمة الهدافين برصيد 23 هدفاً ويطمح في إضافة المزيد من الأهداف.

وبدت الثقة على البرتغالي جوزيه مورايس، مدرب الهلال قبل مواجهة التعاون، إذ قال "أنا أدرّب بطل آسيا والدوري السعودي للمحترفين، وتحت إشرافي لاعبين أبطال، الأهلي لم يستطع مجاراتنا، وكان بإمكاننا الفوز بنتيجة أكثر من 5 أهداف".

ويحاول الفيصلي الابتعاد عن حسابات الهبوط رسمياً عندما يستقبل الشباب على ملعب مدينة المجمعة الرياضية، في مباراة يدخلها الفريقين برغبة الفوز.

ويمتلك الفيصلي التاسع 36 نقطة، في حين يمتلك الشباب الثاني 51 نقطة، بفارق 4 نقاط عن الهلال المتصدر.

وبعدما نجح في قلب الطاولة على أبها في مباراته الأخيرة، يأمل الفيصلي في تخطي عقبة الشباب قبل التركيز على نهائي كأس الملك.

ومع أن العنابي لم يكن مقنعاً في الكثير من مبارياته خلال الموسم، إلا أن مباراة الأحد تحمل له أهمية كبيرة.

في المقابل، نجح الشباب بعد خسارتين ثقيلتين أمام الهلال ثم الاتفاق، في استعادة توازنه عندما تغلب على العين بخماسية، ويتطلع إلى تأجيل الحسم للجولة الأخيرة.

وفيما لو حسم الهلال الدوري لصالحه، فإنه يسعى للمحافظة على مركزه الثاني خصوصاً وأن الفارق بينه وبين الاتحاد الثالث لا يتجاوز نقطة واحدة، وأي تعثر قد يفقده مركزه الحالي.

وأرجع الإسباني كارلوس هرنانديس مدرب الشباب، الفضل في تألق فريقه إلى عودة الجماهير للمدرجات "جمهور الشباب كان له الأثر في مساندة الفريق، وفريقنا قدم مستويات رائعة هذا الموسم، ولم يحالفنا الحظ المباراتين التي سبقتا مواجهة العين، لكني سعيد بما قدمه اللاعبين، ونفكر أكثر في لقاء الفيصلي".

معركة الهبوط

ويتواصل الصراع من أجل البقاء مع الجولة قبل الأخيرة، إذ يصطدم الوحدة بخصمه النصر، كما يستضيف ضمك نظيره الباطن الثلاثاء.

ويحتل الوحدة المركز الرابع عشر برصيد 31 نقطة بفارق نقطة عن ضمك، فيما يأتي الباطن في المركز الثالث عشر برصيد 33 نقطة.

وتأمل الفرق الثلاثة في تحقيق نتيجة إيجابية في هذه الجولة للإبقاء على آمالها في البقاء، ولكن لن تكون مهمتهم سهلة، فالوحدة الذي تعادل بالجولة السابقة سيواجه النصر الخامس المنتعش بانتصاره على الرائد 3-1.

ويدخل الباطن مباراة ضمك بمعنويات عالية بعدما حقق فوزًا صعبًا على الاتفاق في الجولة الماضية 3-2، ولكن لن تكون مهمته سهلة أيضًا أمام وصيف القاع الذي يتشبث بالبقاء.

وقال الأنغولي فابيو آبريو مهاجم الباطن "كنا بحاجة للفوز، شعرنا بالضغط ولكن الآن علينا التفكير في المباراتين الأخيرتين".

طباعة Email