«غياب الدوليين» شرط تأجيل القمة المصرية

وضع مسؤولو اللجنة الثلاثية التي تدير الاتحاد المصري لكرة القدم، شرط تأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك، والمحدد لها يوم 10 من مايو المقبل، ضمن الجولة الحادية والعشرين من الدوري المصري الممتاز، وأوضح الاتحاد، أن الشرط هو إقامة المباراة بدون الدوليين خلال التوقف الدولي في يونيو المقبل، وأضاف: إذا وافق الناديان على هذا الشرط، فإنه سيتقرر تأجيل المواجهة رسمياً.

وكان الأهلي طلب تأجيل المباراة، تلافياً لإصابة لاعبيه بمزيد من الإجهاد بسبب ضغط المباريات، إلا أن اتحاد الكرة اشترط حالة واحدة للتأجيل، وهي موافقة الفريقين على خوض اللقاء بدون اللاعبين الدوليين، لإقامة اللقاء في فترة التوقف الدولية.

ولم يعلق الزمالك على طلب التأجيل، لكن شرط اتحاد الكرة قد يلاقي الرفض من مسؤولي الناديين، حيث يحرص كل طرف على لعب المباراة وهو مكتمل الصفوف، أملاً في تحقيق الفوز في لقاء استثنائي يعتبره كل منهما بطولة خاصة.

وعانى الأهلي من غيابات كثيرة في مباراة الدور الأول أمام الزمالك، وغاب عن صفوفه 12 لاعباً، وعلى الرغم من ذلك نجح لاعبوه في إنهاء اللقاء لصالحهم بنتيجة هدفين مقابل هدف للزمالك.

ورفض أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية مبدأ التأجيل، حفاظاً على انتظام المسابقات المحلية، سواء الدوري أو كأس مصر، حتى يتجنب تلاحم المواسم وإنهاء الموسم الكروي في موعده، خصوصاً أن التأجيل يربك جدول المسابقة، وقال مجاهد إنه لن يتم تأجيل مباراة القمة إلا إذا طلبت الجهات الأمنية ذلك.

وتعاني لقاءات القمة منذ عدة مواسم من عدم انتظام إقامتها، بسبب التأجيلات، حتى أنها في الموسم الجاري لم تقم مباراتا الدورين الأول والثاني في موعديهما، وأقيمت مباراة الدور الأول التابعة للجولة الرابعة، بعد أن انقضى نحو 18 أسبوعاً من عمر المسابقة، وهو حال مباراة الدور الثاني، التي من المقرر إقامتها في 10 من مايو المقبل، وهو الأمر الذي يتكرر دائماً، لذا يعد إقامة المباراة في موعدها تحدياً جديداً لأحمد مجاهد ولجنته، خصوصاً وأنه نجح في تحدٍ سابق، بعد إصراره على إسناد مباراة الأهلي والزمالك إلى حكام محليين.

كلمات دالة:
  • الاهلي والزمالك،
  • الاهلي المصري،
  • الزمالك
طباعة Email
#