خسارة الأهلي المصري «ذنب لطفي»

انتقد عدد من جماهير الأهلي، المدرب الجنوب أفريقي، بيتسو موسيماني، المدير الفني للفريق، بعد أن تلقى الفريق الأحمر الهزيمة الأولى له في الدوري، على يد فريق سموحة بهدفين مقابل هدف، الأربعاء، وجاء هذا الهجوم بسبب قيام موسيماني بإشراك الحارس محمد الشناوي، وجلوس الحارس علي لطفي على مقعد البدلاء، برغم تألق الأخير وتصديه لركلة جزاء أمام الزمالك، في المباراة التي سبقت مواجهة سموحة، وفاز فيها الأهلي بهدفين لهدف.

وفسر بعض المتابعين الهزيمة على أنها «ذنب علي لطفي»، وكتبوا ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي، وواصلوا، أنه كان من الأولى إشراك لطفي في هذه المباراة، خصوصاً وأن الهدف الثاني لسموحة، جاء بخطأ من حارس المرمى محمد الشناوي، الذي كان خارج مرماه لتنفيذ ركلة حرة، وتباطأ في العودة، ما سهّل على حسام حسن مهاجم سموحة إحراز الهدف في المرمى الخالي.

ودافع موسيماني عن سبب إشراكه للشناوي، وقال في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، إنه سأل الشناوي عن جاهزيته للمشاركة، وإنه لا يعاني من الإجهاد، فأجاب الحارس «بنعم»، وأوضح المدرب أن الشناوي هو الحارس الأول للفريق، لذا من الطبيعي أن يكون أساسياً، إذ لم يعانِ من أي إصابات أو إجهاد.

طباعة Email