استطلاع «البيان»: 49% يرشحون فوز الأهلي في القمة المصرية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

رشّح 49 % من إجمالي المشاركين في الاستطلاع الأسبوعي لـ «البيان الرياضي»، الأهلي، للفوز على الزمالك في القمة رقم 121 ضمن تاريخ مواجهة الفريقين، المقررة في الحادية عشرة والنصف من مساء اليوم بتوقيت الإمارات، على ملعب استاد القاهرة، والمؤجلة بينهما من الجولة الرابعة للدوري المصري الممتاز.

في حين، رشح 42 % من المشاركين الزمالك للفوز في التصويت، ورأى 9 % أن التعادل سيكون نتيجة المباراة المؤجلة من يوم 28 ديسمبر 2020، والمقرر أن يقودها طاقم تحكيم مصري للمرة الأولى منذ أدار الحكم محمد الحنفي في أبريل 2018، مواجهة الفريقين التي حسمها الزمالك 2 - 1 في الجولة الأخيرة من الدوري، والمرشح لإدارتها هذه المرة أي من الحكام الدوليين محمود البنا وجهاد جريشة وأمين عمر، والبنا هو أقوى المرشحين.

مواجهات رمضانية

بالنسبة لأصوات المشاركين في الاستطلاع عبر موقع «البيان»، فذهبت 50 % لترشيح فوز الزمالك، و44 % إلى ترشيح فوز الأهلي، و6 % إلى التعادل، وعلى حساب «البيان الرياضي» في «تويتر»، رشح 53.3 % فوز الأهلي، و34.6 % فوز الزمالك، و12.1 % اعتبروا التعادل هو النتيجة الأقرب في القمة الأولى بين الفريقين خلال شهر رمضان بعد غياب 7 سنوات، إذ كانت آخر مواجهة بينهما خلال الشهر المبارك في عام 2014.

وسبق أن تقابل قطبا الكرة المصرية، 13 مرة خلال شهر رمضان في جميع البطولات، وحقق خلالها الأهلي 7 انتصارات، مقابل 3 انتصارات للزمالك، وانتهت 3 مواجهات بينهما بالتعادل، ولم يحقق الزمالك، الفوز على الأهلي في شهر رمضان منذ عام 2003، فيما كان الأهلي صاحب آخر فوز خلال الشهر المبارك بالدوري.

أمور مؤثرة

من جانبه، أكد المدرب زامل هليل لاعب الإسماعيلي المصري السابق، أن لقاء الزمالك والأهلي، وهو الأول بين قطبي الكرة المصرية، منذ نهائي القرن على كأس دوري أبطال أفريقيا، والذي جمعهما يوم 27 نوفمبر الماضي، وحسمه الأهلي بنتيجة 2 - 1، يخضع لمعايير ومقاييس مختلفة لا تخضع لأي حسابات مسبقة، وأوضح أن القراءات الفنية للفريقين قبل مبارياتهما، عادة ما تتناقض مع الواقع على أرض الملعب بمجرد إطلاق صافرة البداية.

وقال زامل: «قبل لقاء قطبي الكرة المصرية، هناك أمور عديدة يتوقع أن تؤثر بشكل كبير على الأداء والنتيجة وسير اللقاء، ولعل من أهمها إسناد المباراة لطاقم تحكيم مصري للمرة الأولى ومنذ سنوات طويلة، وهو ما يتوقع معه زيادة حالة التوتر بين اللاعبين والجماهير، والذين تعودوا على قبول قرارات الحكم الأجنبي، وتاريخياً، دائماً ما تشهد مواجهات الفريقين الكثير من التوتر عندما تديرها الصافرة المصرية».

أضاف زامل: «من وجهة نظري الشخصية أيضاً، أرى أن الزمالك أفضل كثيراً في القوة الهجومية والدفاعية من الأهلي في الفترة الحالية، خاصة وأن الأهلي يعاني من غيابات كثيرة للإصابات، إضافة إلى أن خسارة النهائي الأفريقي ستمنح لاعبي الزمالك رغبة أقوى لتحقيق الفوز، وأتمنى أن تخرج المباراة بسلام، وأن لا تشهد أي أحداث تعكر صفوها، وأن يقدم الفريقان الأداء المعبر عن قوة وجمالية الكرة المصرية».

طباعة Email