فساد في عقد نداي «الهلال السوداني»

حصلت «البيان الرياضي» على معلومات من مصدر مطلع بنادي الهلال فضّل عدم ذكر اسمه، أكد من خلالها وجود فساد في التعاقد المبرم بين النادي ولاعب الفريق السابق السنغالي إبراهيما نداي، وأكد المصدر أن قيمة الصفقة مليون و250 ألف دولار تحصل اللاعب منها على مبلغ 600 ألف دولار فقط، وكشف اللاعب عن هذه المعلومات لرئيس لجنة التطبيع هشام السوباط وأعضاء من اللجنة، وكشف أيضاً أن ثلثي راتبه الشهري تذهب لآخرين لم يسمهم، وكان النادي قد أعلن فسخ عقد اللاعب بالتراضي بعد التأكد من إصابته بمرض الكبد الوبائي وفقاً لتقارير طبية.

وسبق أن تفجرت أزمة داخل النادي بسبب التعاقد مع اللاعب إبراهيما نداي وتجاوز إخضاعه للكشف الطبي، ليتم الكشف بعدها عن إصابته بمرض الكبد الوبائي. وكان الهلال قد تعاقد مع اللاعب القادم من الدوري الصربي. عقوبات المريخ فيما قال الدكتور حسن أبو جبل، الأمين العام لاتحاد كرة القدم السوداني، إن الاتحاد لا علاقة له بأي مكاتبات رسمية لا ترد إليه مباشرة، في إشارة إلى مكاتبات تتعلق بإيقاف تنفيذ العقوبات المسلطة على المريخ، بحرمانه من التعاقد في فترة الانتقالات الصيفية.

وأوضح أبو جبل، خلال تصريحات: «نادي المريخ عوقب بموجب لائحة داخلية، خاصة باتحاد الكرة السوداني، ولا تملك أي جهة حق تعديلها أو إلغائها، إلا محكمة التحكيم الرياضية الدولية، وقرار معاقبة المريخ يظل سارياً». وأضاف إن من المعلوم، أن قرار لجنة شؤون اللاعبين غير الهواة بالاتحاد السوداني، بتأييد من الاستئنافات، عاقبت المريخ بالحرمان من التعاقد في أول نافذة انتقالات، وهي تصادف هذه الفترة التي انطلقت قبل 3 أيام.

وأوضح أن ذلك جاء بسبب سلوك 3 من لاعبي الفريق، وهم رمضان عجب ومحمد الرشيد وبخيت خميس، الذين تعاقدوا مع ناديين في آن واحد.

وأكد أبو جبل أنهم لم يتسلموا أي خطاب، من محكمة التحكيم الرياضية الدولية (كاس)، يلغي أو يعدل أو يوقف تنفيذ عقوبة المريخ.

طباعة Email