العثور على جثة أكبر راكبة أمواج بالجزائر

كشفت صحيفة النهار الجزائرية عن العثور على جثة امرأة بسواحل منطقة جيجل يرجح أنها لراكبة الأمواج بختة رمضاني، بعد أن ابتلعتها أمواج البحر منذ أكثر من 15 يوماً بشواطئ مدينة تيبازة غربي العاصمة الجزائرية.

واختفت بختة رمضاني في بداية الشهر الجاري بعد أن فقدت في عرض البحر بحكم أنها راكبة أمواج محترفة، وهي سبعينية لكنها تبدو وكأنها في العشرين من العمر بفضل ما تتمتع به من خفة ورشاقة.

تحترف بختة، وهي خالة لاعب منتخب فرنسا نبيل فقير، ركوب الأمواج منذ أكثر من 40 عاماً، كما تمارس عدة رياضات أخرى منها الكاراتيه والملاكمة والركض والغوص.

شدّها ركوب الأمواج حين كانت في إجازة في «سان مارتا» في جزر الكراييب في سنوات الثمانينات ثم استمرت في تعلم تقنياتها وممارستها في عدة دول أوروبية وأفريقية، فشغفها بهذه الرياضة دفعها للبحث والقراءة في تفاصيلها والتدريب لساعات طويلة دون تعب، وبات بإمكانها منافسة المحترفين في هذه الرياضة، حيث شاركت في 2008 ببطولة عالمية خاصة بالرجال وتمكنت من الظفر بالمركز الخامس، لعدم وجود بطولة مخصصة للنساء في هذه الرياضة.

كلمات دالة:
  • جثة أكبر راكبة أمواج،
  • الجزائر
طباعة Email