إرجاء تسمية مضيف خليجي 25 للشهر المقبل والعراق متمسك بالاستضافة

أرجأ اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم الأربعاء، حسم تسمية الدولة المضيفة للنسخة المقبلة من كأس الخليج "خليجي 25" إلى اجتماع لرؤساء الاتحادات الذين يمثلون الجمعية العمومية للاتحاد، على أن يعقد خلال شهر، فيما تمسك العراق باستضافة مدينة البصرة للنهائيات.

وقال الاتحاد الخليجي خلال بيان "اطلع المكتب التنفيذي خلال اجتماع ترأسه الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني على تقرير لجنة دراسة ملفات استضافة خليجي 25 الذي قدمه جاسم الشكيلي نائب رئيس الاتحاد ورئيس لجنة دراسة الملفات الخاص باستضافة كأس الخليج".

وأوصى "بعقد اجتماع لرؤساء الاتحادات خلال شهر واحد لاتخاذ القرار النهائي بتسمية البلد المنظم لخليجي "25".

وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم قد تقدم بطلب استضافة البطولة في البصرة، بيد أن صعوبات أمنية قد تقف حائلا دون موافقة الاتحاد الخليجي، ما يرجح إقامة البطولة في قطر للمرة الثانية تواليا بعدما استضافت النسخة الماضية في ديسمبر 2019، حيث تقدم الاتحاد القطري بملف بديل في حال عدم قدرة البصرة على توفير معايير الاستضافة.

وأكد الشكيلي لوكالة فرانس برس "ارتأى المكتب التنفيذي منح مهلة إضافية للاتحاد العراقي، القرار لم يتخذ بعد، نحن في لجنة دراسة الملفات رفعنا توصية والحسم سيكون خلال اجتماع لرؤساء الاتحادات".

وأضاف "الملف الوحيد الذي تمت مناقشته هو الملف العراقي، لكن حسب النظام الأساسي هناك دولة تتقدم بصفة بديل وهي قطر".

لكن مسؤولا في الهيئة المؤقتة للاتحاد العراقي أكد أن جميع رؤساء الاتحادات الخليجية أكدوا دعمهم وتضامنهم مع استحقاق العراق في استضافة البطولة، معتبرا ان ما ذهبت اليه بعض وسائل الاعلام بعدم امكانية اقامتها في البصرة جنوب البلاد غير وارد.

وذكر نائب رئيس الهيئة المؤقتة شامل كامل في لقاء عبر القناة الاعلامية للهيئة الأربعاء" أكد رؤساء الاتحادات الخليجية في اجتماعهم اليوم دعمهم لملف استضافة العراق".

وتابع "طلبنا ان يكون حسم الامر من خلال اجتماع رؤوساء الاتحادات، والان تخطينا المكتب التنفيذي لاتحاد كاس الخليج وكذلك اللجنة المكلفة بزيارة البصرة، وسيصدر قرار لمصلحة العراق خلال شهر، واستطيع القول ان خليجي 25 في العراق".

وحول ما تناولته بعض وسائل الاعلام امس بخصوص البيان الذي اكدت فيه اللجنة المكلفة لزيارة العراق والوقوف على مدى استعدادات استضافة البطولة بعدم امكانيتها زيارة العراق واقامة البطولة لاسباب امنية اوضح كامل "هذا الكلام غير وارد".

وتأجلت زيارة وفد المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج الى العراق المقررة في يناير الماضي إلى مدينة البصرة الجنوبية التي تشهد اضطرابات أمنية، لأسباب غير معلنة. وحمّل وزير الشباب والرياضة العراقي عدنان درجال الهيئة المؤقتة اسباب ذلك، لارتكابها خطأ داريا يتعلق بمنح سمات الدخول الى اعضاء الوفد حسب قوله.

ويطمح العراق لاستضافة بطولة كأس الخليج للمرة الثانية بعد الاولى التي استضاف فيها النسخة الخامسة عام 1979 في العاصمة بغداد وتوج بلقبها العراق.

وحدد المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج ديسمبر المقبل أو يناير عام 2022 موعدا لاقامة خليجي 25.

طباعة Email