طوارئ بـ «الفراعنة» بعد سرقة نجم جالاتا سراي

تعرض المصري الدولي مصطفى محمد، المحترف في صفوف جالاتا سراي التركي، لأزمة كبيرة، بعدما فقد جواز سفره في تركيا، وذلك قبل أيام من بدء معسكر المنتخب المصري، في 20 الجاري، استعداداً لمواجهة منتخبي كينيا وجزر القمر، يومي 25 و29 الجاري، في التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الأفريقية المقبلة بالكاميرون.

وجاء مصطفى محمد ضمن قائمة اللاعبين المحترفين الستة، الذين وقع عليهم الاختيار من قبل الجهاز الفني «للفراعنة»، للانضمام إلى المعسكر، وتؤكد المؤشرات إلى صعوبة لحاق اللاعب بمواجهة كينيا لضيق الوقت، وأبلغ اللاعب الجهاز الفني لمنتخب بلاده بسرقة جواز سفره، ويسعى الجهاز الإداري للمنتخب لاستخراج وثيقة سفر من تركيا نظراً لعدم إمكانية استخراج جواز سفر آخر من مصر وهو خارج البلاد، على أن يتم إنهاء الإجراءات بشكل فوري عند عودته، كي يتسنى له استخراج جواز سفر في أقرب وقت ممكن. وكشفت تقارير صحفية تركية، تعرض لاعب منتخب مصر لسرقة حقيبته أثناء توجهه للتسوق، وقد رصدت كاميرات المراقبة في مركز التسوق لحظة السرقة، لكن ما تم سرقته لا يزال مفقوداً حتى الآن.

في سياق منفصل، قرر الاتحاد الدولي لكرة اليد، برئاسة الدكتور حسن مصطفى تعيين لجنة مؤقتة لإدارة الاتحاد المصري للعبة، لحين إجراء الانتخابات عقب دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وذلك بعد إيقاف هشام نصر رئيس الاتحاد المصري لمدة عام، لخرقه نظام الفقاعة الطبية في بطولة العالم التي أقيمت في مصر. وضمت اللجنة المؤقتة الجديدة الدكتور محمد الأمين رئيساً، ومعه نبيل خشبة أميناً للصندوق وعضوية كل من عاصم السعدني وأيمن صلاح ومؤمن صفا وعبده عبد الوهاب ومحمود العدل وعمرو فتحي.

طباعة Email