بايرن يحتفل بقمصان الغائبين

أكدت إدارة نادي بايرن ميونخ، بطل كأس العالم للأندية، أن جميع لاعبيه وراء الإنجاز الذي تحقق أمس، ولذا حمل اللاعبون الذين شاركوا في نهائي البطولة، قمصان اللاعبين الغائبين عن البطولة أو عن المباراة لأسباب مختلفة.

وشهد أول من أمس، فوز بايرن على تيغريس بهدف من دون مقابل في نهائي كأس العالم للأندية، ليضيف لقب المونديال إلى ألقاب الموسم الماضي، وتتضمن الدوري الألماني، كأس ألمانيا، دوري أبطال أوروبا، كأس السوبر الألماني وكأس السوبر الأوروبي، محققاً السداسية.

وحمل المشاركون في المباراة النهائية عقب التتويج، قمصاناً تحمل أسماء الغائبين بسبب الإصابة أو اختبارات «كوفيد - 19» الإيجابية، أو لأسباب شخصية، وتشمل قائمة الغائبين، المدافع جيروم بواتينغ (32 عاماً)، والذي غادر البطولة قبل المباراة النهائية، بعد وفاة صديقته السابقة كاسيا لينهاردت (25 عاماً)، والتي عثرت الشرطة عليها ميتة في شقة فاخرة يعتقد أنها تخص بواتينغ في حي شارلوتنبورغ الراقي في برلين مساء الثلاثاء الماضي.

وانفصل الزوجان الأسبوع الماضي فقط بعد 15 شهراً، وسط معركة شرسة شهدت استخدام الزوجين وسائل التواصل الاجتماعي والصحافة لتبادل الاتهامات، إذ قتلت لينهارت نفسها في عيد ميلاد ابنهما نوح السادس، وتقول الشرطة إنها لا تتعامل مع وفاتها أنها مريبة.

وشملت القمصان الأخرى، قميص توماس مولر، الذي عزل في غرفته، بعد أن ثبتت إصابته بـ«كوفيد - 19»، قبل المباراة النهائية، كما ظهرت قمصان ليون جوريتزكا وخافي مارتينيز وألكسندر نوبل وتانجوي نيانزو.

طباعة Email