9 من 14 .. «مقصلة» المدربين تتواصل في تونس

رغم أن بطولة الدوري لا تزال في محطتها الثامنة، فإن تسعة فرق من ضمن أربعة عشر فريقاً مشاركاً في السباق قد أقالت مدربيها، ولم يكتف مسؤولو هذه الفرق بحجة النتائج السلبية بالمشاركة في تلك «المقصلة»، لكن ذهب البعض منهم لحجة سوء الأداء، بحسب اعتقادهم.

فريق مستقبل سليمان الذي يشارك في البطولة للموسم الثاني على التوالي في تاريخه ورغم النتائج التي حققها، بفوزه على ثلاثة فرق منها النجم الساحلي وتعادل في مقابلتين خارج قواعده أمام الترجي التونسي والأولمبي الباجي، وخسر مباراة واحدة على أرضه وتصدر قائمة أفضل هجوم بـ12 هدفاً، إلا أن مسؤولي الفريق رأوا عكس ذلك واعتبروا أن أداء الفريق لم يرتق إلى المستوى المأمول، فقرروا إقالة المدرب سامي القفصي وعوضوه بزميله يامن الزلفاني.

من جهتهم قرر مسؤولو الأولمبي الباجي تغيير المدرب شاكر مفتاح وتعويضه بزميله جلال القادري نظراً لأن الفريق لم يتذوق طعم الانتصار في المباريات التي خاضها على أرضه وآخرها أمام النادي البنزرتي الذي خسر ضده بهدف دون رد.

وإضافة إلى مستقبل سليمان والأولمبي الباجي انفصلت سبعة فرق أخرى عن مدربيها وهي النادي الأفريقي والنجم الساحلي والنادي الصفاقسي والملعب التونسي والنادي البنزرتي واتحاد بن قردان والشبيبة القيروانية، ولربما تنسج على منوالها فرق أخرى كالنادي الصفاقسي مرة أخرى ولربما أيضا الترجي التونسي الذي ما انفك البعض من جماهيره يطالبون بالتخلي عن المدرب معين الشعباني مقترحين تعويضه بابن النادي راضي الجعايدي الذي اكتسب خبرة كبيرة جدا في إنجلترا.

طباعة Email