الدوري العراقي «الكبار» يتراجعون

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بعد مضي 11 جولة من الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم، برزت حقيقة التراجع الذي يعيشه «كبار» البطولة، خصوصاً أولئك الذين سبق أن فرضوا سطوتهم على منصات التتويج بدرع المسابقة العريقة التي يعود تاريخ انطلاق نسختها الأولى إلى العام 1974، ويشارك في نسختها الحالية 20 فريقاً من مختلف محافظات بلاد ما بين النهرين، فما السبب لتراجع الأندية الكبرى؟ وما وسيلة استعادتهم لمكانتهم التاريخية؟!

منذ العام 1974، شارك في الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم بمختلف مسمياته، 76 فريقاً، فاز 11 فريقاً منها بدرع البطولة، يتقدمها الزوراء بـ 14 مرة، والقوة الجوية 6 مرات، والطلبة والشرطة 5 مرات لكل منهما، وأربيل 4 مرات، والرشيد «الكرخ حالياً» 3 مرات، ومرة واحدة لكل من الميناء وصلاح الدين والجيش ودهوك ونفط الوسط، ويحتفظ فريق الشرطة بدرع نسخة موسم 2018-2019، فيما ألغيت نسخة موسم 2019-2020 بسبب انتشار وباء «كورونا» في مختلف دول العالم.

11 جولة

ويكفي للدلالة على تراجع «كبار» الدوري العراقي، احتلال الزوراء «كبير الكبار»، وصاحب الـ 14 درعاً، المركز السابع في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة في ختام الجولة 11، برصيد 16 نقطة، وبفارق 5 نقاط عن نفط الوسط متصدر الترتيب.

5 دروع

ولم يكن الزوراء «الكبير» الوحيد الذي وقع في دائرة التراجع فحسب، بل هناك الطلبة المتواجد في المركز العاشر بـ 15 نقطة، وهو المتوج بـ 5 دروع في مواسم سابقة، ويعد من بين أبرز فرق العاصمة بغداد، والموصوف دائماً بكونه الفريق الأنيق، نظراً لجمالية أدائه داخل المستطيل الأخضر.

كبير البصرة

وأيضاً هناك «كبار آخرون» سجلوا تراجعاً واضحاً نحو مؤخرة الترتيب، أربيل المتواجد حالياً في المركز 13 برصيد 13 نقطة، وهو الفائز بالدرع 4 مرات، 3 منها بصورة متتالية، والميناء «كبير» فرق محافظة البصرة، المتواجد حالياً في المركز 15 بـ 11 نقطة، صاحب الدرع الوحيدة، وأول فريق من فرق المحافظات ينتزع درع الدوري من فرق بغداد في موسم 77-78، والكرخ «وريث الرشيد» الفائز بالدرع 3 مرات متتالية، يحتل المركز 14 برصيد 11 نقطة.

الشرطة والجوية

أما «الكبيران» الشرطة والقوة الجوية، فإن صورة تراجعهما تبدو أقل وضوحاً وأثراً، كونهما يقفان في المركزين الثاني والثالث برصيد 20 و19 نقطة على التوالي، خلف نفط الوسط متصدر الترتيب بـ 23 نقطة بعد مرور 11 جولة من الدوري.

فرق واعدة

وفي مقابل تراجع «كبار» الدوري العراقي، ظهرت فرق واعدة، أبرزها نفط الوسط متصدر الترتيب العام بقيادة مدربه المعروف جمال علي، إلى جانب بروز واضح لفرق نفط ميسان رابع الترتيب برصيد 18 نقطة، وزاخو الخامس بـ 17 نقطة، وأمانة بغداد السادس بذات الرصيد.

3 مدربين

وشكلت استقالة 3 مدربين في جولة واحدة، هي الجولة 11 من الدوري، مؤشراً مهماً آخر على تراجع فرق وبروز أخرى، حيث إن من بين «المستقيلين» مدرب «كبير كبار» فرق الدوري العراقي، الزوراء، باسم قاسم، إلى جانب حسن أحمد مدرب النجف ثامن الترتيب برصيد 16 نقطة، وجاسم جابر مدرب القاسم متذيل اللائحة بسبع نقاط فقط.

4 أسباب

نعمت عباس، المدرب العراقي المعروف، شدد على أن تراجع الفرق الكبيرة في الدوري العراقي، ظاهرة موجودة فعلاً بعد انقضاء 11 جولة من البطولة، مشيراً إلى أن غالبية الفرق الجماهيرية لم تظهر بصورتها المعهودة حتى الآن، معللاً ذلك بتأثير 4 أسباب، الأول ظهور نخبة من الفرق الواعدة، أبرزها نفط الوسط، والثاني غياب الجماهير نتيجة الاحتراز من وباء «كورونا»، والثالث تشتت الدعم الإعلامي للبطولة، والرابع عدم اكتمال منشآت بعض الأندية الكبيرة، خصوصاً البغدادية.

الفرق الواعدة

ونوه نعمت عباس إلى أن بروز فرق واعدة مثل نفط الوسط ونفط ميسان وزاخو وأمانة بغداد، يمثل ظاهرة إيجابية تقابل ظاهرة تراجع «الكبار»، متوقعاً أن يستمر بزوغ نجومية الفرق الواعدة في الجولات القادمة من الدوري، في حال لم يسارع «الكبار»، خصوصاً الزوراء والطلبة وأربيل والميناء إلى معالجة «الهفوات» والسلبيات التي أدت إلى تراجعهم عن مراكز المقدمة في لائحة الترتيب العام لفرق الدوري.

ترتيب فرق الدوري العراقي

المركز الفريق النقاط

1 نفط الوسط 23

2 الشرطة 20

3 القوة الجوية 19

4 نفط ميسان 18

5 زاخو 17

6 أمانة بغداد 17

7 الزوراء 16

8 النجف 16

9 النفط 15

10 الطلبة 15

11 الديوانية 15

12 الكهرباء 14

13 أربيل 13

14 الكرخ 11

15 الميناء 11

16 نفط البصرة 10

17 الحدود 9

18 السماوة 9

19 الصناعات الكهربائية 8

20 القاسم 7

نتائج الجولة 11

السماوة - الحدود 0-0

الكهرباء - نفط الوسط 0-1

النجف - القوة الجوية 0-0

الكرخ - النفط 0-2

الصناعات الكهربائية - القاسم 1-1

أربيل - الشرطة 0-1

نفط ميسان - الطلبة 0-0

نفط البصرة - الديوانية 0-1

الميناء - أمانة بغداد 0-1

الزوراء - زاخو 0-1

طباعة Email