مصر تفتح تحقيقاً رسمياً في إصابة منتخب الشباب بفيروس كورونا

أعلن رئيس اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد كرة القدم المصري، عمرو الجنايني، الأربعاء، أنه سيفتح تحقيقا في إصابة ما يقرب من 17 لاعبا في صفوف منتخب الشباب بفيروس كورونا، خلال تواجدهم في تونس للمشاركة في بطولة شمال إفريقيا.

وأكد عمرو الجنايني في تصريحات خاصة لموقع "سكاي نيوز عربية"، أن إصابة هذا العدد الكبير من اللاعبين في منتخب الشباب بكورونا "لن تمر مرور الكرام"، مؤكدا أنه سيتم فتح تحقيق لمعرفة السبب.

وتابع: "اتحاد الكرة المصري ينادي دوما بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال جميع مسابقاته، للحفاظ على صحة اللاعبين".

واعتبر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، منتخب الشباب المصري مهزوما أمام ليبيا في افتتاح بطولة تصفيات شمال إفريقيا المؤهلة لـأمم إفريقيا 2021 بموريتانيا، بسبب عدم استكمال قائمة اللاعبين الجاهزين (15 لاعبا وفقا للائحة).

ورغم أن النية كانت تتجه لإعادة المنتخب المصري للقاهرة عبر طائرة خاصة تم توفيرها من قبل الجهات المعنية، فإن لاعبي المنتخب أصروا على البقاء في تونس والمشاركة في البطولة، حتى في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

وأرجع رئيس اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة، سفر منتخب الشباب إلى تونس دون رئيس بعثة لأن الفريق "سافر مبكرا".

وقال: "البعثة الرسمية تبدأ قبل بداية البطولة بـ48 ساعة، لكن الجهاز الفني لمنتخب الشباب بقيادة ربيع ياسين طلب السفر قبل انطلاق البطولة بخمسة أيام، لذا قرر اتحاد الكرة سفر المنتخب في الموعد الذي طلبه ياسين، على أن يلحق رئيس البعثة بالفريق بعد ذلك".

واستطرد الجنايني بالقول: "لم نوافق على سفر منتخب الشباب إلى تونس دون رئيس بعثة على سبيل الإهمال كما زعم البعض، لأن هذا حدث يتم بالترتيب مع جهاز المنتخب، بدليل أن جمال محمد علي، نائب رئيس اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة ورئيس البعثة، سافر في الموعد المُتفق عليه، بل إنه سافر قبل الموعد حتى يكون بجوار اللاعبين في هذه الأزمة".

وأشار إلى أن المدير الإداري لمنتخب الشباب، عادل محفوظ، أصيب أيضا بكورونا ولا يزال في مصر، قائلا إن "هذه ظروف قهرية ليس للاتحاد علاقة بها".

من جانبه، قال الدكتور جمال محمد علي أن نتيجة المسحة الثانية الخاصة بمنتخب مصر للشباب تحت 20 سنة، التي أجريت عقب العودة من الملعب التونسي، أكدت استمرار إيجابية 14 حالة، وسلبية 14 آخرين.

وبين أعضاء الجهاز الفني والإداري، ما زال ربيع ياسين المصاب الوحيد بكورونا.

وتابع علي: "كنا نأمل في تحوّل عينة بعض لاعبي المنتخب من إيجابية إلى سلبية، لكن هذا لم يحدث للأسف ربما بسبب قصر المدة"، موضحاً أنه تم استدعاء الثنائي أحمد حسام ومصطفي ميسي للانضمام لشباب الفراعنة، الذي يستعد لمواجهة تونس، الجمعة، علي استاد "رادس".

وفي وقت سابق، قال وزير الرياضة المصري، أشرف صبحي، إنه "تواصل مع السفير المصري في تونس ووزارة الطيران المدني لتوفير طائرة خاصة، وهذا ما حدث بالفعل".

وأوضح أنه "من الممكن إعادة البعثة في أي وقت، لكن لاعبي المنتخب لديهم حماس رائع من أجل استكمال المشاركة في البطولة، خاصة بعد تعادل تونس والجزائر".

ويرى وزير الرياضة أن استكمال منتخب الشباب المصري التصفيات من عدمه "أمر فني من صلاحيات الاتحاد المصري للعبة"، معتبرا أنه إذا استكمل المشاركة فإن ذلك سيكون "أمرا جيدا".

أما في حال لم يتمكن الفريق من خوض المسابقة، ففال الوزير إنه "سيتم توجيه الشكر لهؤلاء اللاعبين بسبب حماسهم وغيرتهم على بلدهم".

كلمات دالة:
  • منتخب الشباب المصري،
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد- 19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات