مريم تسرق الأضواء من "ديربي القنال" في الدوري المصري

سرقت الطفلة مريم المصابة بسرطان الدم، الأضواء من "ديربي القنال" الذي يجمع الإسماعيلي والمصري غداً الأحد، في الجولة الأولى للدوري المصري الممتاز لكرة القدم، بعدما نشر نادي الإسماعيلي، رسالة دعم للطفلة التي طالبت لاعبي الإسماعيلي بالفوز في الديربي، لأن هذا الأمر سيسعدها ويرفع من معنوياتها.

ورد النادي المصري بدوره عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "نحن بدورنا ومن خلال الصفحة الرسمية للنادي المصري، نرسل برقية حب لابنتنا العزيزة مريم، ونؤكد لها أن شفاءها العاجل بمشيئة الله تعالى، أهم لدينا جميعاً من أية بطولات ومباريات قد نتنافس فيها، وأن الجميع داخل بورسعيد الباسلة، يدعو بكل صدق لها ولكل المرضى في كل مكان بالشفاء العاجل".

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، قد تفاعلت مع رسالة والدة الطفلة عبر "الفيسبوك"، وأبرز ما جاء فيها أن الطفلة تعشق الإسماعيلي بجنون مثل والدها، وتمنت توصيل رسالة للاعبين بأهمية الفوز في مواجهة الغد أمام المصري البورسعيدي، أملاً في رفع روحها المعنوية وتحسن صحتها.

ومن جانبه، أعلن نادي الإسماعيلي، أنه بناءً على تعليمات من المهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس إدارة النادي، تم التواصل مع والدة الطفلة مريم، للاطمئنان على صحتها، وبحث تقديم سبل الدعم من أجل سرعة تعافيها من المرض، ورحبت الأم بهذا الدعم والمساندة، مؤكدة أن الطفلة تتواجد حالياً في هولندا استعدادا لإجراء جراحة خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكان عثمان قد وجه رسالة للطفلة عبر الموقع الرسمي، وقال فيها: "اتمنى من الله عز وجل أن يمن عليك بالشفاء، وسأقوم بتوصيل قميص الفريق يحمل توقيع كل لاعبي الفريق للتعبير منهم عن مساندتك، وسأقوم بدعوتك لحضور مباريات الفريق ومساندتهم لحصد مركز مميز بجدول الدوري، والتتويج بكأس البطولة العربية".

بينما تفاعل لاعبو الإسماعيلي بشكل كبير مع رسالة والدة الطفلة، وتعاهدوا على تحقيق الانتصار على المصري، من أجل تقديم كافة سبل الدعم المعنوي لها، والذي سيمثل جانب كبير في تحسن حالتها الصحية.

كلمات دالة:
  • النادي الإسماعيلي،
  • الدوري المصري لكرة القدم ،
  • الطفلة مريم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات