مرتضى منصور يصف مديونات الزمالك بـ"الأكاذيب"

نفى مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك الموقوف حالياً عن العمل، ما ورد في بيان اللجنة المكلفة بإدارة شئون النادي، والخاص بكشف المديونات، والتي وصلت للجهات الحكومية حتى يوم 30 نوفمبر الماضي، إلى مليار ونصف المليار جنيه.

ونشرت صفحة مرتضى منصور على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بياناً أوضحت من خلاله أنه بيان الرد، سيتم تأجيله إلى ما بعد مباراة الزمالك والمقاولون العرب مساء اليوم، حتى لا يؤثر على حالة اللاعبين قبل خوض أولى مبارياتهم بالدوري المصري الممتاز لموسم 2020-2021. 

ونشر على صفحة مرتضى منصور في "فيسبوك": "أصدر مرتضى منصور بياناً رداً على البيان الذي نشرته اللجنة المؤقتة المشؤومة، وعلى كل ما ورد فيه من أكاذيب، وحرصاً منه على مصلحة الفريق الأول وحتى لا يساهم في فقدان تركيزهم قبل مباراتهم الأولى في الدوري أمام المقاولون العرب، في ظل احتياج اللاعبون خلال هذا الوقت للدعم والمساندة، وليس كما فعلت اللجنة المؤقتة وصدرت لهم اليأس والإحباط، تقرر تأجيل نشر بيانه إلى ما بعد نهاية مباراة الزمالك والمقاولون العرب، متمنياً أن يثبت اللاعبون أنهم رجال كعادتهم ويسعدوا الملايين من جماهيرهم".

وكانت وزارة الشباب والرياضة المصرية، قد قررت إيقاف مجلس إدارة نادي الزمالك عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات في المخالفات المالية والإدارية الواردة في تحقيق لجنة التفتيش والفحص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات