مطالب بإقالة مدرب «نسور قرطاج»

أثار المستوى المتواضع الذي قدمه نسور قرطاج أمام تنزانيا في تصفيات كأس إفريقيا قلق الجماهير رغم ضمان التأهل، حيث أجمع المشجعون والفنيون على ضرورة تغيير المدرب المنذر الكبير الذي لم ينجح في بناء منتخب متجانس وقوي.

وغلب على اختياراته المحاباة.و لم يقدر الكبيرعلى تطوير المردود ولم يهتد إلى التشكيل الأساسي القادر على الفوز والإقناع، حيث إنه اعتمد على العديد من اللاعبين الذين لم يسترجعوا إمكانياتهم المعهودة على غرار الخزري والمساكني اللذين رغم عدم استرجاعهما للياقتهما البدنية فإنهما كانا أساسيين في مباراتي الذهاب والإياب، والحال انه من ضمن اللاعبين الذين وجهت إليهم الدعوة للمشاركة في مقابلتي تنزانيا من كان أفضل بكثير من الثنائي الخزري والمساكني.

ورغم التأهل فمصدر مقرب من الاتحاد التونسي، أكد أن الأخير يفكر في تغيير الجهاز الفني خاصة بعد ضمان الترشح إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا.

تأخير

من جهة أخرى، جاء قرار الحكومة التونسية القاضي بالتمديد في الإجراءات الاستثنائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا لمدة ثلاثة أسابيع إضافية مقلقاً للاتحاد التونسي لكرة القدم، حيث قد يحكم عليه بتأخير موعد انطلاقة بطولة الدوري بعد أن كانت مقررة يوم 22 من الشهر الجاري. لكن إلى حد أمس لم يتفاعل الاتحاد لا بالإيجاب ولا بالسلب مع قرارات الحكومة وهو ما جعل كل الأندية والجهات المتداخلة في اللعبة في حيرة من أمرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات