الهجوم هاجس مدرب نسور قرطاج

يصل اليوم إلى تونس منتخب تنزانيا لكرة القدم لملاقاة المنتخب التونسي بعد غدٍ على استاد ملعب حمادي العقربي برادس.

وذلك في إطار تصفيات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم. وكان المنتخب التونسي قد انطلق منذ أول من أمس في معسكر إعدادي للمباراة، وحسب التدريبات تبين تنافس كبير بين اللاعبين لحجز مقعد أساسي في التشكيل، وظهر أن الصراع سيكون قوياً في كل الخطوط، خاصة في ظل تواجد عناصر جيدة في أغلب المراكز.

ويتوفر لمدرب نسور قرطاج منذر الكبير خيارات واسعة في كل المراكز باستثناء خط الهجوم حيث يمثل صداعا في رأسه فقد وجه المدرب الدعوة إلى ثلاثة لاعبين في هذا الخط وهم وهبي الخزري ويوسف المساكني ولاعب كييفو الإيطالي نبيل مقني، لكن الخزري يفقد قوته عند الاعتماد عليه في مقدمة الهجوم بدلاً من اللعب كمهاجم ثان «شادو سترايكر».

كما أن يوسف المساكني يحبذ اللعب خلف المهاجمين، في حين أن مقني قد وجهت إليه الدعوة لأول مرة فهو حتماً غريب عن أجواء المباريات والملاعب الأفريقية، وهكذا يتضح أن كرة القدم التونسية تفتقر إلى مهاجمين بمواصفات عالية بدليل أن لقب أفضل مهاجم في الموسم الماضي كان من نصيب النيجيري أكبوتو لاعب الاتحاد المنستيري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات