الترجي التونسي ينهي مسلسل الصفقات الفاشلة

رغم مغادرة كتيبة من النجوم يتقدمهم شمس الدين الذوادي والنيجيري لوكازا وايهاب المباركي ويوسف العبدلي فإن الترجي التونسي لا يزال يرغب في التخلص من المنتدبين الذين فشلوا في تقديم الإضافة مثل الايفواري ابراهيما واتارا والجزائري عبد الرحمان مزيان والطيب المزياني الذين كلفوا خزينة النادي أموالاً طائلة.

وكان الترجي قد تعاقد مع مزيان من نادي العين العام الماضي لمدة ثلاث سنوات ونصف مقابل 5.5 ملايين درهم.واعتقد مسؤولو الترجي أن مزيان الذي يشغل مركز المهاجم سيكون خير خلف للاعبين يوسف البلايلي وأنيس البدري غير أنه بمرور الأيام لم يقدم مزيان الأداء المطلوب ليتأكد فشل الصفقة. وأصبح مسؤولو الترجي يترصدون أول فرصة للتخلص من اللاعب وفعلا حصل ما تمناه الترجي .

حيث تلقى عبد الرحمان مزيان عرضاً من فريق شباب المحمدية المغربي.

التعاقد الفاشل مع الجزائري عبد الرحمان مزيان أعاد السؤال الذي ما انفك يردده أحباء الترجي: من المسؤول عن انتدابات الفريق المخيبة للآمال.وتعد صفقة الجزائري الطيب المزياني الذي تعاقد معه الترجي منذ شهر ديسمبر 2018 المثال البارز في ملف التعاقدات الفاشلة.

وسعياً للحد من إنهاء مسلسل الصفقات الفاشلة تكفل رئيس الترجي حمدي المدب بملف التعاقدات مع اللاعبين بنفسه. ونجح مؤخرا في التعاقد مع 4 لاعبين سيقدمون حتماً الإضافة المطلوبة وهم الحارس فاروق بن مصطفى وحمدي النقاز وغيلان الشعلالي وعلاء المرزوقي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات