رحيل أشهر مشجع جنوبي لمريخ الشمال

صدمة وحزن كبيران عاشهما جمهور الرياضة السودانية والجنوب سودانية عموماً وجمهور نادي المريخ السوداني خصوصاً بعد وفاة الجنوب سوداني أنجلو أكود، مشجع المريخ، فقد اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر رحيل مشجع النادي، وعبرت أعداد كبيرة من مشجعي النادي عن حزنها على الراحل، واعتبروه رمزاً لوحدة البلدين التي لم تتأثر حسب تعبيرهم بالانفصال السياسي، ورفض إنجلو أكود الانتقال إلى دولة جنوب السودان بعد إعلان الاستقلال، مجيباً على تساؤلات البقاء في السودان، أنه لا يشعر بالانفصال حتى يرحل، وأن ارتباطه بالمريخ النادي والفريق يؤكد أن ما بين الشعب الواحد في الجنوب والشمال أكبر من قرار حدده السياسيون. عاصر الراحل أجيالاً عدة من اللاعبين والإداريين، واعتبره البعض من خلال مدوناتهم على صفحات مواقع التواصل (أيقونة) النادي ومشجعه المحبوب، وحملت صفحات نجوم الفريق ولاعبيه القدامي خبر رحيل أنجلو أكيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات