صلاح يدعو لإنقاذ الأطفال اللاجئين من تأثيرات «كورونا»

دعا محمد صلاح، نجم منتخب مصر وليفربول لإنقاذ الأطفال اللاجئين من تأثيرات «كورونا»، ودعم تعليمهم في الفترة المقبلة، وأكد أن الأطفال اللاجئين هم الأكثر تضرراً من انتشار «كورونا»، وأشار إلى أنه «حتى بعد انتهاء الأزمة، قد لا يعود الكثير منهم إلى المدرسة أبداً»، وأوضح أن المكاسب التي تحققت بشق الأنفس، على مدى عقود، قد تتراجع إلى أجل غير مسمى، ما يمكن أن يتسبب في تدمير حياة الشباب.

ونشرت صحيفة «الإندبندنت» مقالاً لـ «مو»، سفير برنامج مدارس الشبكة الفورية «INS»، لربط الطلاب اللاجئين والدول المضيفة بتعليم رقمي عالي الجودة، بالشراكة مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تناول فيه تأثير «كورونا» على تعليم وحياة الأطفال اللاجئين، وقال: «كورونا» تسبب في إغلاق المدارس والجامعات، وعطّل تعليم أطفالنا وشبابنا بالإضافة لعمل المدرسين والآباء الذين يبذلون ما في وسعهم لدفع ثمن الكتب والزي المدرسي.

وأكد «مو» أن الأطفال اللاجئين يحتاجون إلى كتب ومدارس ومعلمين مؤهلين، كما يحتاجون إلى التكنولوجيا الرقمية التي تربطهم بالعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات