الاتحاد السوداني يهدد قيادات الهلال

أكد نصرالدين حميدتي نائب رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم لـ (البيان الرياضي)، أن عدداً من قيادات تنظيم فجر الغد الهلالي مهددون بالحرمان من العمل الرياضي بعد تحويل ملفاتهم للجنة الانضباط بالاتحاد السوداني لكرة القدم، وأضاف أن الإساءات التي وجهت لقيادات الاتحاد بعد تكوين لجنة التطبيع لتسيير النادي لن تمر من دون عقاب، موضحاً أنه سبق للاتحادات التي تعاقبت أن فرضت عقوبات متفاوتة على شخصيات رياضية بالإيقاف والحرمان من ممارسة العمل الرياضي لفترات متفاوتة، وكان اتحاد كرة القدم السوداني قد قرر إحالة بعض الشخصيات في تنظيم فجر الغد الهلالي للجنة الانضباط، وذلك بعد ظهور مجموعات في محيط مقر الاتحاد بحي الخرطوم 2، هتفت ضد الإدارة ورددت عبارات بسقوطه ورحيل رئيسه كمال شداد. وأوضح الدكتور كمال شداد، أن شخصيات في أحد التنظيمات الرياضية تمادت في الفترة الأخيرة بالإساءة لاتحاد كرة القدم وقياداته، ولهذا قرروا إحالة تلك الشخصيات للجنة الانضباط، وذلك بعد أن تم ضبط وتصوير الحملة التي قادها ذلك التنظيم.

وكان أحد تنظيمات نادي الهلال، قد طالب بإدراج قياداته ضمن قائمة التطبيع التي أعلنها اتحاد الكرة السوداني السبت الماضي، ولم يحدث ذلك ما دفع المنتمين لها بالاعتراض بشكل عنيف على منصات التواصل الاجتماعي، ضد طريقة الاتحاد في اختيار شخصيات لجنة التطبيع.

على جانب آخر، أرجأ الفرنسي هوبير فيلود، المدير الفني لمنتخب السودان، تقليص قائمة المنتخب، بعد أن شارك جميع اللاعبين الـ28 في الحصتين التدريبيتين الأخيرتين. وكان فيلود، قد قرر تقليص قائمة المنتخب، إلى 23 لاعباً، بعد أن أظهرت نتائج اختبارات اللياقة البدنية تراجعاً مقلقاً، ما دفعه للتمسك بجميع اللاعبين للتجمع الثالث، ومنحهم فرصة كافية لإظهار أفضل ما لديهم في ظل لياقة بدنية جيدة. وسوف يتم تقليص قائمة المنتخب إلى 23 لاعباً، بعد 10 أيام، وهي فترة التجمع الثالث، وقبل السفر إلى تشاد، لخوض مباراتين وديتين أمام نظيره التشادي، يومي 23 و26 سبتمبر الجاري.

يذكر أن منتخب السودان يعاني بشدة في إعداده لمواجهة نظيره الغاني، بعد نحو شهرين بالجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2022، حيث توقف الدوري بأمر وزارة الشباب والرياضة، بحجة مراجعة البروتوكول الصحي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات