«كورونا» يحيل حارساً إلى الاعتزال

في رد فعل غاضب، أعلن أحمد مسعود، حارس مرمى النادي المصري البورسعيدي، اعتزاله كرة القدم، بعد اتهامه بأنه سبب انتشار فيروس «كورونا» المستجد بين عناصر الفريق، وتم الكشف عن نحو 21 حالة بين عناصر فريق الكرة، ما بين لاعبين وإداريين، بينهم طارق العشري المدير الفني للفريق.

وغادر مسعود مقر إقامته في بورسعيد، متجهاً إلى منزله بمحافظة بني سويف، وقال إن البعض اتهمه بنشر فيروس كورونا بسبب تواجده في عزاء والدته، وأضاف أنه يعيش حالة نفسية صعبة، بسبب تردد شائعة تسببه في نقل عدوى فيروس كورونا للفريق البورسعيدي، وكشف حارس المصري (28 عاماً)، أنه أجرى مسحة للكشف عن «كورونا» مرتين بمفرده بعيداً عن الفحوصات التي يجريها اتحاد الكرة، وظهرت النتيجة سلبية.

لكن الفحوصات التي أجراها حارس المصري، كشفت تضارب نتائج المسحات التي تجرى من قبل اتحاد كرة القدم على لاعبي الأندية الأجهزة الفنية، وهو ما حدث من قبل مع فريق الاتحاد السكندري، حيث أرسلت اللجنة الطبية نتائج المسحة الخاصة باللاعبين، والتي تفيد بسلبية النتيجة لكل اللاعبين والجهاز الفني، إلا أنها عادت وأرسلت خطاباً آخر يفيد بوجود حالة إيجابية ضمن لاعبي الفريق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات