إقالة المدربين متواصلة في تونس

عادت بطولة الدوري التونسي، وعادت معها ظاهرة إقالة المدربين أو استقالتهم بسبب النتائج السلبية، وكان آخرها وليس آخرها استقالة مدرب الملعب التونسي، جلال القادري إثر خسارتين متتاليتين أمام نجم المتلوي والشبيبة القيروانية، وسرعان مع وجد مسؤولو الملعب التونسي ضالتهم في ابن النادي والدولي السابق أنيس البوسعايدي المدرب المساعد السابق للمنتخب الأولمبي التونسي. وكان النادي البنزرتي قد أقال مدربه سفيان الحيدوسي، بعد تعثر الفريق في الجولة الأولى من المرحلة الثانية للدوري، وخلفه قيس اليعقوبي وهو الفني الرابع الذي يشرف على الفريق بعد الحيديوسي واسكندر القصري وناصيف البياوي، كما تعاقد نادي حمام الأنف مع المدرب شكري الخطوي بعد القطيعة مع المدرب نبيل طاسكو، الذي خير الاستقالة بعد الخسارة العريضة أمام هلال الشابة، والخطوي هو المدرب الثالث للنادي بعد حاتم الميساوي ونبيل طاسكو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات