الموج للغولف يحصل مجدداً على اعتراف عالمي لتميزه البيئي

 حصل ملعب الموج للغولف في سلطنة عمان أفضل ملاعب الغولف في منطقة الشرق الأوسط، على "شهادة أودوبون العالمية للبيئة" للمرة الثانية من خلال البرنامج الخاص بملاعب الغولف التابع لمؤسسة أودوبون العالمية، وقد حصل الموج للغولف على شهادة أودوبون المرموقة العالمية للبيئة للمرة الأولى في عام 2014 ليصبح حينها أول ملعب للغولف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد استطاع الموج للغولف تحقيق هذا الإنجاز المتميّز ثلاث مرات متتابعة بفضل جهود إدارته ونهجها الصديق للبيئة والذي اعتمدته من أجل الحفاظ على النادي كموطن لمجموعة متنوعة من الكائنات البرية. وقد بذل فريق إدارة الموج للجولف مؤخراً جهوداً مضاعفة من خلال إجراء تقييمات منتظمة للمنشأة، مما توّج بحصول الموج للغولف على شهادة أودوبون العالمية للبيئة للمرة الثالثة في عام 2020.

ويعد الموج للغولف واحداً من الملاعب الحاصلة على شهادة المنظمة البيئية للغولف والتي يبلغ عددها 200 ملعباً في جميع أنحاء العالم، وأحد الملاعب المعتمدة من قبل مؤسسة أودوبون العالمية للبيئة والمنظمة البيئية للجولف في وقت واحد والتي يقل عددها عن 20 ملعباً.

ويقع الملعب الذي قام بتصميمه جريج نورمان على امتداد 2 كيلومتر من شاطئ المحيط الهندي في سلطنة عمان محاطاً بجبال الحجر، ويتضمن مساحات خضراء واسعة مليئة بالكثبان الطبيعية وموارد المياه.

ويوفر الموج للغولف، الحائز على جائزة الاستدامة البيئية من الرابطة الدولية لمنظمي ملاعب الجولف في عام 2019، لزواره تنوعاً حيوياً فريداً، حيث يشكل موطناً لـ 173 نوعاً من فصائل الطيور الأكثر جمالاً وندرة في سلطنة عمان .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات