الداخلية التونسية ترفض الإفراج عن النقاز

أصدر مكتب الإعلام والاتصال التابع لوزارة الداخلية التونسية، بيانًا يعلن فيه موقفه من إطلاق سراح حمدي النقاز، ظهير أيمن الزمالك السابق، بعدما قام الشخص الذي اعتدى عليه اللاعب، بالتنازل عن الدعوى القضائية ضده.

وكان صدر حكم بحبس حمدي النقاز لمدة 4 أشهر وتغريمه 100 دينار تونسي، بسبب دخوله في مناوشة مع موظف عمومي استوقفه أثناء قيادة سيارته خلال حظر التجوال. ووفقًا لما ذكرته صحيفة "تونس الرقمية"، فإن وزارة الداخلية ترى أن هذا الاعتداء يمثل مساسا بهيبة سلك الحرس الوطني، وبهيبة كل أسلاك وزارة الداخلية التونسية.

كما ترى أن إسقاط الدعوى القضائية ضد اللاعب، لا يُلزم مصالحها وبأنها متمسّكة تبعا لذلك بإتمام إجراءات التتبع ضد المتهم من أجل ما نُسب له. وكان النقاز هرب من الزمالك بسبب عدم حصوله على مستحقاته، وانتقل إلى سودوفا الليتواني، في فبراير الماضي، قبل أن يحصل على حكم من الاتحاد الدولي.

كلمات دالة:
  • حمدي النقاز،
  • بلاغ،
  • تنازل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات