رئيس رابطة الدوري الجزائري يستبعد إلغاء الموسم

استبعد عبد الكريم مدوار، رئيس رابطة دوري المحترفين الجزائري لكرة القدم، اليوم السبت، إلغاء الموسم الحالي من المسابقة الذي جري إيقافه بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، مؤكدا أن الرابطة لا تملك سلطة على اللاعبين حتى تطلب منهم تخفيض الرواتب.

وقال مدوار، في حوار مع صحيفة "الخبر" الجزائرية :"نحن نسير في نفس مسار الاتحاد الدولي (فيفا) منذ البداية، المتمثل في ضرورة إنهاء الموسم، ولدينا عدة سيناريوهات لذلك، لكن المشكلة القائمة، هي عدم معرفتنا بتاريخ انتهاء هذا الوباء، ولا نعلم متى تعود الحياة إلى مجراها، والتالي، لا يمكن استباق الأحداث

وتقديم تصور في غياب أهم المعطيات وهو توقيت انتهاء الوباء".

وأردف :"سنأخذ بعين الاعتبار كل توصيات وزارة الصحة قبل اتخاذ أي قرار، ولو وجدنا نفسنا مجبرين على إنهاء البطولة في سبتمبر  المقبل فسيكون ذلك، لأن الموسم الكروي غير مرتبط بالمكان والزمان، المهم هو إنهاؤه، ثم تحديد بعدها الإجراءات المناسبة للاستعداد للموسم المقبل".

ودعا مدوار، لاعبي الأندية لتقدير الوضع الحالي الذي تسبب به تفشي كورونا والاتفاق طواعية على تخفيض الأجور، مؤكدا يقينه بأن اللاعبين لن يمانعوا في ذلك، على اعتبار أنهم جزء من الشعب ويتفهمون الوضع الاستثنائي الذي تمر به كرة القدم الجزائرية والبلاد.

كما أكد أن الرابطة رفعت مشاركتها في حملة التبرع التي أطلقها اتحاد الكرة الجزائري من 100 ألف دولار إلى 300 ألف دولار بعد استشارة رؤساء الأندية بشأن اقتطاع 12500 دولار من حصة كل ناد من حقوق البث التلفزيوني ملمحا إلى إمكانية الإعلان عن مساعدات أخرى في المستقبل، لو استمر فيروس كورونا لفترة أطول.
 
 
 

كلمات دالة:
  • الدوري الجزائري،
  • كرة قدم ،
  • فيروس كورونا الجديد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات