وزير الرياضة المصري يطمئن على الرياضيين بالحجر الصحي

في أول تواصل على مستوى عال بين مسؤول حكومي وعدد من الرياضيين الموجودين في الحجر الصحي، تواصل الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري مع اللاعبين الموجودين بالحجر الصحي، من خلال الاتصال بهم  اليوم عبر تقنية الفيديو كونفرانس   للاطمئنان على أحوالهم وصحتهم وسلامتهم، وذلك في إطار متابعته المستمرة مع اللاعبين المصريين العائدين من الخارج الموجودين بالحجر الصحي تنفيذاً لتعليمات وزارة الصحة بإخضاع المصريين العائدين من الخارج للحجر الصحي لمدة 14 يوماً للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وحفز وزير الشباب والرياضة اللاعبين لعبور تلك الفترة بأفضل حال وصحة، والاستفادة منها في التخطيط المستقبلي لبرامج إعدادهم تدريبياً بالتنسيق مع اتحاداتهم الرياضية واللجنة الأولمبية في ضوء الحرص على الحفاظ على مستواهم الفني بعد عودة النشاط الرياضي حين الانتهاء من تداعيات تلك الجائحة على مستوى دول العالم.

وعبّر الدكتور أشرف صبحي عن امتنانه للمبادرات المجتمعية التي يقدمها العديد من الرياضيين للمساهمة مع جهود الدولة في مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا من خلال دعم الفئات المتضررة جراء هذه الأزمة.

من جانبهم، أشاد اللاعبون المصريون بالإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة المصرية لحماية المواطنين من انتشار فيروس كورونا، وكذا كل المجهودات المبذولة مع المصريين الموجودين بالحجر الصحي، وما لمسوه من تعامل طيب من جانب الأطقم الطبية، وإتاحة جميع الخدمات المطلوبة لتوفير الراحة لهم خلال فترة الحجر الصحي، مقدمين الشكر والتقدير لوزير الشباب والرياضة على حرصه الدائم على التواصل معهم والاطمئنان على أحوالهم، والمهندس ياسر إدريس ممثلاً عن اللجنة الأوليمبية.

وكانت الحكومة المصرية قد حرصت على عودة أبنائها العالقين في الخارج منذ بدء الأزمة العالمية الخاصة بانتشار فيروس كورونا، حيث قامت بالتخطيط لإنهاء كافة الإجراءات وتنفيذ رحلات استثنائية لإجلاء العالقين، ومنهم الرياضيون في إطار إجراءات الدولة المصرية لمجابهة انتشار الفيروس المستجد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات