استقالة آل الشيخ تحرج الأهلي المصري

تركي آل الشيخ مع محمود الخطيب - أرشيفية

بات الأهلي المصري في حرج بالغ أمام جماهير النادي، بعد أن فجّر تركي آل الشيخ، الرئيس الشرفي للنادي الأهلي، رئيس هيئة الترفيه السعودية، مفاجأة بإعلان تقديم استقالته من منصبه للمرة الثانية، دون الكشف عن الأسباب، ونشر خطاباً رسمياً للاستقالة التي تقدم بها إلى إدارة النادي، ولفت إلى أن القرار جاء بعد تفكير طويل.

ويمثل قبول الاستقالة تناقضاً لما تم الإعلان عنه، من قِبل مجلس إدارة النادي، الذي رفض استقالة آل الشيخ الأولى، وفقاً لتقاليد الأهلي الذي لم يقبل إقالة أو استقالة رؤسائه الشرفيين طوال تاريخه.

وشهدت العلاقة بين آل الشيخ وإدارة الأهلي وجماهيره العديد من الأزمات، ما دفع الرئيس الشرفي للنادي إلى تقديم استقالته قبل نحو عام ونصف العام، ولم يتلقَّ رداً من مجلس الأهلي، ما اضطر آل الشيخ إلى الاستفسار عن وضعه في يناير الماضي، وردّ الأهلي ببيان رسمي لتأكيد عدم قبول الاستقالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات