حقيقة إغلاق إستاد القاهرة واقتصاره على المباريات الدولية

كشفت وزارة الشباب والرياضة في مصر حقيقة إغلاق إستاد القاهرة واقتصاره على استقبال المباريات الدولية عقب انتهاء بطولة كأس الأمم الإفريقية، نافية  تلك الأنباء.

وأكدت وزارة الشباب والرياضة، أنه لا صحة على الإطلاق لما تردد حول قيام الوزارة بإغلاق إستاد القاهرة واقتصاره على استقبال المباريات الدولية فقط، مُوضحةً أنه يجرى الآن بعض أعمال الصيانة للإستاد استعداداً لاستضافة مباريات كرة القدم والأنشطة الرياضية، مُشددةً على أن كل ما يُثار في هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة البلبلة وغضب المشجعين.

وأوضحت الوزارة، بحسب وسائل إعلام مصرية أنه سيتم إزالة الطبقة الزرقاء التي قد سبق وضعها بناءً على كود الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وسيتم وضع طبقة الترتان وتخطيطها وهى التي يقام عليها منافسات ألعاب القوى، مشيرة إلى اهتمام الوزارة بتطوير الإستاد للحفاظ على الصورة الحضارية التي ظهر بها أثناء استضافة مباريات كأس الأمم الإفريقية، والتي نالت الإشادات من مختلف دول العالم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات