المغرب يلجأ إلى «فيفا» بعد «مهزلة» النهائي

لاعبو الوداد المغربي يحتجون على تعطل تقنية «فار» | أ ف ب

أعلن الاتحاد المغربي لكرة القدم أنه سيلجأ إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ومحكمة التحكيم الرياضي (كاس) على خلفية الأحداث المثيرة للجدل التي رافقت إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي ، والذي انتهى بتتويج الترجي بعد أحداث اعتبرها الفريق المغربي «مهزلة» سيتخذ إجراءات قانونية بشأنها. وفي المباراة ليل الجمعة ، أطلق الحكم الغامبي باكاري غاساما صافرته مانحاً اللقب للترجي، بعد نحو ساعة ونصف ساعة من توقف اللقاء إثر احتجاجات على عدم توافر تقنية الفيديو.

وكما كان التحكيم محور جدل في مباراة الذهاب (1-1 )، شكل الجمعة مدار جدل واسع أفضى إلى انسحاب الضيوف ورفع الترجي الكأس. وسيعقد المكتب التنفيذي للكونفيدرالية الأفريقية غداً اجتماعاً سيخصص للمآل القانوني للمباراة.

وذكر المخضرم عصام الحضري، على موقع «تويتر»: «ما حدث في مباراة الترجي والوداد في نهائي دوري أبطال أفريقيا سيكون له مردود وتبعات سيئة في العالم حول سمعة الكرة الأفريقية. أفريقيا ما زالت تعيش في عالم منعزل عن كوكب الأرض».

وأشار أحمد حسام «ميدو»، في تغريدة أخرى على «تويتر»: «نهائي دوري أبطال أفريقيا يعكس العبث الذي تعيشه الكرة في أفريقيا.. الجميع يتطور من حولنا ونحن للأسف نزداد تخلفاً.. طبيعي ألا يتأهل أي منتخب أفريقي للدور الثاني في آخر كأس عالم!! مهزلة بكل المقاييس وللأسف لن يحاسب أحد».

وذكر المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي، في تغريدة أخرى: «فضيحة كبيرة في نهائي دوري أبطال أفريقيا تفقد النهائي نكهته وطعمه!! المهزلة تقتضي اتخاذ قرار شجاع بإعادة المباراة غداً لأن اللاعبين خرجوا من المباراة وتقتضي استقالة رئيس الاتحاد الأفريقي الذي تلاحقه فضائح هذه الأيام».

وقال الحكم الدولي السابق المصري فهيم عمر: «هدف الوداد البيضاوي المغربي صحيح مليون بالمائة ولا يستحق حتى الرجوع لتقنية (فار) ولكن من سمح بلعب المباراة دون وجود تلك الخاصية فهو يستحق دون شك الحساب لأنه أطاح بالعدالة وتكافؤ الفرص فطالما لعبنا المباراة الأولى التي أقيمت بالمغرب تحت تقنية الفيديو، يجب أن تكون مواجهة الإياب بالشكل نفسه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات