اتحاد الكرة المصري في ورطة بسبب مرتضى منصور

تلقى الاتحاد المصري لكرة القدم، خطاباً موقعاً من مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، بالموافقة على خوض فريق الكرة الأول بالنادي، ثلاث مباريات في مدة محددة، عقب مواجهة فريق النجم الساحلي، الأحد، في إياب نصف نهائي الكونفيدرالية الأفريقية، وذلك التزاماً بشرط موافقة اتحاد الكرة على تأجيل مباراة الزمالك مع الإنتاج الحربي في الدوري المصري الممتاز.

ووافق الزمالك على تأجيل المباراة، بشرط توقيع رئيس النادي على خطاب، يفيد بموافقته على خوض الفريق مباريات وادي دجلة والداخلية والإنتاج الحربي بالدوري، خلال فترة لا تتجاوز 7 أيام، لكن خطاب رئيس الزمالك، دفع البعض لمهاجمة اتحاد الكرة، على خلفية إيقافه بقرار من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، عن مزاولة أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة عام، وبرر اتحاد الكرة ذلك قائلاً، إن مرتضى منصور هو رئيس الزمالك، وبالتالي توقيعه على الخطاب كان ضرورياً، حتى يضمن الاتحاد تنفيذ القرار.

مشاركة

على جانب آخر، تواصل هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة، مع مسؤولي الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف)، سعياً لحل الأزمة التي تتعلق بمشاركة الأندية المصرية في البطولات الأفريقية في الموسم الجديد، حيث حدد «كاف» موعداً أقصاه الأول من يونيو لإرسال أسماء الأندية التي ستشارك في بطولتي دوري الأبطال والكونفيدرالية، ويأتي هذا الموعد قبل نهاية الدوري الممتاز وكأس مصر.

وأقنع أبوريدة مسؤولي الكاف، بالموافقة على اقتراح بتخصيص 4 أرقام للأندية المصرية، عند سحب قرعة دوري أبطال أفريقيا والكونفيدرالية، على أن يتم تسمية الأندية المصرية عقب انتهاء الدوري وكأس مصر.

اقتراح

وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، أنه تم رفض اقتراح استئناف كأس مصر من دون الدوليين، ولم تتحدد المواعيد الجديدة، في ظل عدم انتهاء الدوري.

وقال ثروت سويلم المدير التنفيذي للاتحاد، إنه كان لابد من الإعلان عن إقامة البطولة من دون الدوليين قبل بدايتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات