الهلال والنجم.. نهائي عربي على استاد هزاع بن زايد غداً

شرف الدين: اسم زايد يحفّزنا لنيل شرف اللقب

لاعبو النجم الساحلي خلال تدريباتهم في العين | البيان

عبر رضا شرف الدين، رئيس نادي النجم الساحلي التونسي، والذي ترأس بعثة الفريق إلى العين للقاء الهلال السعودي غداً في نهائي كأس زايد للأندية العربية الأبطال، على ملعب استاد هزاع بن زايد، عن شكره وتقديره للاستقبال المتميز الذي حظيت به بعثة فريقه لحظة وصولها إلى دار الزين أول من أمس، وأشاد باللجنة المنظمة للبطولة العربية الكبيرة، وقال في تصريحات خص بها «البيان الرياضي»، إنهم فخورون بالمشاركة في «كأس زايد» وإنهم جاؤوا إلى العين للعودة بلقب البطولة وتحقيق أول أهداف الفريق هذا الموسم، لافتاً إلى أن المهمة لن تكون سهلة في مواجهة الهلال أحد أكبر الأندية بالخليج والقارة الآسيوية، غير أن رغبة اللاعبين كبيرة في تحقيق تطلعات الجماهير التونسية، وأكد أن اسم الكأس غالٍ على الجميع، متمنياً أن يرى «زايد» جديداً بين قادة العرب.

وأكد أنهم سعداء للمشاركة في بطولة «كأس زايد» كونها تحمل اسماً عزيزاً عليهم، موضحاً أنهم عاشوا فترة مؤسس دولة الإمارات العربية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وقد كان قائداً فذاً وكريماً وصديقاً للجميع وداعماً لجميع الدول وخصوصاً العربية ولذلك رحل وترك سيرة عطرة وحباً كبيراً يكنه له الجميع، وقال: رغم أنه من الصعب تكرار مثل هذا القائد لكن نتمنى أن نعيش لنرى زايد آخر بين قادة العرب.

وأوضح شرف الدين، أن الفريق باشر تحضيراته للمواجهة في نفس يوم وصوله رغم إرهاق السفر وضغط المباريات التي ظل يخوضها كل ثلاثة أو أربعة أيام على المستوى الداخلي والخارجي، لافتاً إلى التضحيات الكبيرة التي ظل يقدمها اللاعبون خلال الفترة الأخيرة وهم يتنقلون في رحلات طويلة ومرهقة لأداء مباريات في البطولة الإفريقية والعربية ويحققون نتائج طيبة، رغم الإرهاق والإصابات التي طالتهم، وعبر عن تمنياته أن يحالفهم التوفيق في المواجهة المرتقبة، كما أعرب عن أمله أن يقدم الفريقان مباراة تليق بنهائي هذه البطولة التي تحمل اسماً عزيزاً على الجميع، وأكد ثقته بأن جماهير الجالية التونسية بالإمارات ستحتشد مبكراً للوقوف خلف لاعبي النجم الساحلي ومساندة اللاعبين حتي يتحقق النصر، لافتاً إلى أن نادي النجم يعد من المدارس الكروية الكبيرة والعريقة ولديه سمعة جيدة في جميع الألعاب ما وفر له مشجعين في كل دول العالم.

وحول أهمية البطولة العربية بالنسبة للنجم التونسي، قال: يكفي أنها تحمل اسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، كما أنها بطولة منظمة وذات جوائز عالية أكبر من أي بطولة أخرى، فضلاً عن القيمة الفنية العالية للفرق العربية المشاركة بها ما يجعل منها منافسة قوية، لافتاً إلى أنه على قناعة كاملة بأن هذه البطولة سيكون لها شأن وستحصل على فرصة إدراجها ضمن أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» وأكد أنهم يضعون لها أولوية في قائمة مشاركاتهم الخارجية، وخصوصاً أن السفر لأداء مباريات البطولة في البلدان العربية المختلفة غير مرهق وليس مكلفاً مادياً كما هو الحال بالنسبة للمسابقات الأفريقية، ولذلك فالنجم الساحلي سيقاتل من أجل الفوز باللقب ليحقق مجداً وتاريخاً مشرفاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات