ثمن نهائي دوري أبطال إفريقيا

الوداد يضرب بقوة وقسنطينة يحسم الديربي المغاربي

أفلت الترجي التونسي من خسارة في بداية حملة الدفاع عن لقبه في دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، بانتزاعه بهدف قاتل لأنيس البدري، التعادل من مضيفه حورويا كوناكري الغيني 1-1 الجمعة في افتتاح الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثانية في دور المجموعات (ثمن النهائي).

وضرب الوداد البيضاوي المغربي بطل 2017 بقوة بفوزه الكبير على ضيفه أسيك ميموزا العاجي 5-2 ضمن منافسات المجموعة الأولى، فيما انتزع شبيبة قسنطينة الجزائري فوزا غاليا من مضيفه النادي الإفريقي التونسي 1-صفر ضمن المجموعة الثالثة.
المنقذ البدري

في المباراة الأولى على ملعب 28 سبتمبر في كوناكري، كان حورويا في طريقه للفوز بهدف أوكانسي مانديلا (ق67)، لكن البدري أدرك التعادل في الدقيقة الثالثة من الدقائق الخمس من الوقت بدل الضائع.

وبدأ البدري الموسم القاري من حيث أنهى الأخير، إذ كان قد سجل الهدف الثالث في إياب النهائي ضد الأهلي المصري (3-صفر) في رادس، ليقلب تأخر فريقه 1-3 ذهابا في مصر. وأحرز الترجي في 2018، لقبه القاري الثالث في المسابقة بعد عامي 1994 و2011.

ويلعب بلاتينوم الزيمبابوي مع أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي غدا السبت ضمن المجموعة ذاتها.

ووقف الترجي ندا أمام المد الهجومي لأصحاب الأرض، لكن لاعبيه تأثروا بالظروف المناخية ودرجة الحرارة المرتفعة التي بلغت 34 درجة مئوية، فاستسلموا لضغط أصحاب الأرض خصوصا في الشوط الثاني، وتفادوا تلقي أهداف إضافية بفضل الحارس رامي الجريدي.

وهدد حورويا مرمى الترجي في الدقيقة 23 بتسديدة قوية للغاني سايي بافور تصدى لها الجريدي على دفعتين، وأخرى لمانديلا بجوار المرمى (ق24).

ورد الترجي بتسديدة لطه ياسين الخنيسي بين يدي الحارس جرمان بيرثيه (ق25). وأبعد المدافع خليل الشمام كرة من باب المرمى في توقيت مناسب اثر تمريرة عرضية للغاني هودو ياكوبو (ق26).

واندفع حورويا بقوة في الشوط الثاني، وأثمر الضغط هدفا عندما مرر بونيفاس هابا كرة عرضية خلف الدفاع تابعها مانديلا برأسه من مسافة قريبة على يمين الجريدي (ق67).

وأهدر مسجل الهدف فرصة التعزيز عندما تلقى كرة داخل المنطقة فهيأها لنفسه على صدره وسددها بيمناه ارتدت من الحارس الجريدي ق(75)، ثم تألق الجريدي مرة أخرى بتصديه لانفراد هابا (ق81).

وأدرك الترجي التعادل عندما مرر الجزائري يوسف بلايلي كرة للبدري المندفع داخل المنطقة فسددها بيمناه زاحفة في الزاوية اليمنى البعيدة (90+3).

بداية قوية للوداد

وفي المباراة الثانية وعلى الرغم من لعبه بعيدا عن مدينته الدار البيضاء بسبب إغلاق ملعب محمد الخامس للصيانة، كشف الوداد البيضاوي عن نواياه في استعادة اللقب الذي ضاع منه الموسم الماضي في ربع النهائي على يد وفاق سطيف الجزائري، بفوزه الكبير على ضيفه أسيك ميموزا 5-2 على ملعب الأمير مولاي عبدالله في الرباط.

وسجل اسماعيل الحداد (ق17) والنيجيري مايكل باباتوندي (ق48) وزهير المترجي (ق56) ووليد الكارتي (ق69) أهداف الوداد البيضاوي، ووونلو كوليبالي (ق44) وساليف باغات (ق85) هدفي أسيك ميموزا.

وكان الوداد صاحب الأفضلية طيلة المباراة وكان بإمكانه الفوز بغلة أكبر بالنظر إلى الفرص التي أهدرها مهاجموه.

وأثمر ضغط الوداد هدفا عندما مرر الكارتي كرة خلف الدفاع للحداد فتوغل داخل المنطقة وسددها بيسراه داخل المرمى (ق17).

وأنقذ محمد رضا التكناوتي مرمى الوداد من هدف التعادل بتصديه لانفراد وتسديدة فيسال تابسوبا وحولها لركنية (ق43).

وأدرك أسيك التعادل بتسديدة قوية للمدافع كوليبالي من خارج المنطقة أسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس التكناوتي (ق44).

وأعاد باباتوندي التقدم للوداد بعد 3 دقائق من انطلاق الشوط الثاني مستغلا كرة قطعها الحداد لأحد المدافعين ومررها إلى النيجيري الذي هيأها لنفسه وتوغل داخل المنطقة قبل أن يسددها على يمين مامادو سيلا (ق48).

وعزز المترجي، بديل الحداد، بالهدف الثالث بعد 4 دقائق من دخوله عندما استغل كرة رأسية حاول المدافع سليمان كواندا إعادتها لحارس مرماه فخطفها وراوغ الأخير داخل المنطقة وتابعها داخل المرمى الخالي (ق56).

وأضاف الكارتي الهدف الرابع عندما استغل عرضية زاحفة من صلاح الدين السعيدي فسددها بيمناه دون مراقبة على يسار الحارس سيلا (ق69).

ورد القائم تسديدة أكروباتية للمترجي من مسافة قريبة (ق75).

وختم البديل الآخر بديع أووك المهرجان بالهدف الخامس بعد 5 دقائق من دخوله مكان باباتوندي، وذلك عندما استغل كرة عرضية زاحفة متقنة من محمد أوناجم فتابعها داخل المرمى الخالي (ق80).

وسجل باغات الهدف الثاني للضيوف بتسديدة من حافة المنطقة (ق85).

وتصدر الوداد البيضاوي المجموعة برصيد 3 نقاط بفارق الأهداف أمام لوبي ستارز النيجيري الفائز على ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي بهدفين للعاجي يايا مونيه (ق45 من ركلة جزاء) وماتياس مارتينز (ق53) مقابل هدف لليبيري أنطوني لافور (ق38).

وفي المجموعة الثالثة، حسم شبيبة قسنطينة الجزائري "الدربي المغاربي" أمام مضيفه النادي الإفريقي في صالحه 1-صفر. وكانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة عندما خطف عبد النور بلخير هدف الفوز في الدقيقة 89.

ويلعب اليوم ضمن المجموعة ذاتها مازيمبي الكونغولي الديمقراطي مع الإسماعيلي المصري.

وتقام اليوم مباراتا المجموعة الرابعة، فيلعب الأهلي المصري حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب (8) ووصيف بطل النسختين الأخيرتين، مع فيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي بطل مسابقة كأس الاتحاد، وسيمبا التنزاني مع شبيبة الساورة الجزائري.

 

كلمات دالة:
  • دوري أبطال أفريقيا،
  • شبيبة قسنطينة،
  • الوداد البيضاوي،
  • الترجي التونسي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات