حالة تأهب قصوى للقاء "رادس" بين الترجي والأهلي

أجرى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري، اتصالا هاتفيا بالسفير نبيل حبشي سفير مصر في تونس، للاطمئنان على بعثة النادي الأهلي ومتابعة الترتيبات النهائية لمباراته أمام نظيره التونسي الترجي غدا الجمعة في إياب الدور النهائي بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وأكد صبحي، في بيان رسمي اليوم الخميس: "ان مصر وتونس أشقاء تجمعهما روابط تاريخية على المستوى الرسمي والشعبي، والدائرة العربية هي من أهم الدوائر في علاقات مصر الخارجية، وأن كرة القدم هي جسر للتواصل والتقارب بين الشعبين الشقيقين".

وأشار إلى أن وصول فريقين عربيين لنهائي دوري الأبطال أمر مشرف للدول العربية.

وفى سياق متصل، رحب وزير الرياضة المصري بمنتخب تونس الذي سيلاقي المنتخب المصري يوم 16 نوفمبر الجاري في تصفيات الأمم الأفريقية على استاد برج العرب، مؤكدا أنهم بين أهلهم وفي وطنهم الثاني مصر.

وكان المنتخب المصري ونظيره التونسي ضمنا التأهل لنهائيات كاس أمم أفريقيا التي ستقام بالكاميرون العام المقبل قبل المباراة التي تجمعهما بالجولة قبل الأخيرة من المجموعة العاشرة.

ويحتل المنتخب التونسي صدارة المجموعة برصيد 12 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام المنتخب المصري.

من جانبها تعتزم السلطات التونسية منع أي وقوع أعمال شغب من قبل الجماهير في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، الذي يجمع الترجي التونسي بالأهلي المصري بملعب رادس.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصدر أمني إن "نحو 4500 عسكري سيعززون مختلف التشكيلات والوحدات الأمنية المكلفة المباراة النهائي لدوري الأبطال".

وأوضح المصدر أن 12 الفا و300 رجل أمن سيقومون بتأمين المباراة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية، سفيان الزعق، أن وزارة الداخلية جاهزة، لتأمين المباراة، وحضور أقصى عدد ممكن من الجماهير في ملعب رادس.

تعليقات

تعليقات