الجمهـور السـوداني توافد قبــل 6 ساعات على الملعب

توافد الجمهور السوداني لاستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، أمس، منذ وقت مبكر وبدأ التوافد للاستاد قبل 6 ساعات من انطلاقة المباراة عقب صلاة الجمعة وانتظر الجمهور وسط أجواء حماسية أكثر من ساعتين قبل فتح أبواب الدخول عند الساعة الرابعة مساء، ورغم الانتظار الطويل، والحضور من مدن بعيدة من مختلف إمارات الدولة وبعض الدول الخليجية، بدت السعادة على وجوه الجماهير التي بدأت التشجيع مبكراً وهي تحمل أعلام السودان والإمارات وشعاري الهلال والمريخ.

وعبر أحمد حسين الصادق، الذي حضر من رأس الخيمة عن سعادته الكبيرة بالمشهد الجميل الذي تلاحم فيه الجميع في مناسبة غالية ألا وهي «عام زايد» وقال انه حضر مع عائلته إلى أبوظبي منذ الصباح، مؤكداً أن العائلات شكلت حضوراً زاهياً والجميع فرح بالأجواء والمناسبة قبل فرحة النتيجة بالنسبة لجمهور الهلال الذي تضاعفت فرحته.

وقال جمال أحمد ناصر، الذي وصل إلى الاستاد بعد رحلة طويلة من مدينة الفجيرة إن الأجواء لا تنسى للشعب السوداني داخل وخارج السودان وقدم الشكر لدولة الإمارات حكومة وشعباً على نيل فريقي الهلال والمريخ شرف المشاركة في مناسبة غالية كـ«عام زايد»، مشيراً إلى أن المباراة كانت تاريخية بمعنى الكلمة.

وأوضح نيازي محمد أحمد أن أكثر من أسعد الجمهور السوداني الكبير، التنظيم الجيد والاهتمام الذي حرصت عليه اللجنة المنظمة وهي تخصص كثيراً من الجوائز، وقال إن الجميع دخل إلى الاستاد وخرج بيسر وسهولة رغم كثافة الحضور.

تعليقات

تعليقات