#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

إقالة رابح ماجر من تدريب المنتخب الجزائري

 أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم اليوم "الأحد" فك الارتباط بالجهاز الفني للمنتخب الأول، الذي يقوده رابح ماجر، الذي لم يستمر في منصبه نحو 9 أشهر.

وقال الاتحاد ،في بيان مقتضب نشره في موقعه الرسمي، إن اعضاء مكتبه التنفيذي قرروا بالإجماع اليوم، الانفصال عن ماجر، ومساعديه مزيان ايجيل، وجمال مناد، ولوناس قواوي.

وكان ماجر عين مدربا جديدا للمنتخب الجزائري في أكتوبر الماضي بموجب عقد يمتد حتى يوليو 2019، حيث خلف الاسباني لوكاس الكاراز المقال.

وقال خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري في تصريحات نقلتها وسائل اعلام محلية، أن المدرب الجديد لـ" الخضر" سيعلن في نهاية الشهر المقبل، وأنه يشترط للتعاقد معه امتلاكه الخبرة، ومعرفته الجيدة بالكرة الجزائرية والأفريقية على السواء.

وأضاف :"ننتظر انتهاء بطولة كأس العالم حتى نباشر مفاوضات مع بعض المدربين، سنجلب المدرب الأحسن بينهم الذي لا يعني بالضرورة أنه الأغلى، نعم وحيد خاليلودزيتش يوجد ضمن قائمة المدربين مثله مثل هيرفي رينار الذي لا أعرف راتبه، أما كارلوس كيروش فهو مدرب محترم ومحنك ويمكن أن يكون ضمن المطلوبين".

واعترف زطشي، بأن الاتحاد الجزائري فشل حتى الأن في التعاقد مع مدرب بوسعه تحقيق النتائج الايجابية. كما شكر ماجر، على العمل الذي قام به لافتا أن النتائج السلبية هي التي اقالته.

واستطرد بالقول : "ماجر شخص خلوق وسنجد الصيغة التي ترضي الطرفين لفسخ العقد في 10 دقائق".

 

تعليقات

تعليقات