محمد صلاح يرفع معنويات المنتخب المصري ويبدأ التدريبات - البيان

احتفال جماهيري بهداف الدوري الإنجليزي في غروزني

محمد صلاح يرفع معنويات المنتخب المصري ويبدأ التدريبات

رفع النجم المصري محمد صلاح، أمس، من معنويات منتخب بلاده، بعد أن خاض تمارين خفيفة منفردة، ونزل صلاح بداية إلى أرض ملعب التدريب في العاصمة الشيشانية غروزني مع اللاعبين. وبعد حوار قصير مع المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر، بدأ اللاعبون بتمارين الإحماء، بينما توجه هداف الدوري الإنجليزي إلى جانب آخر من الملعب، وبدأ بتمارين هرولة خفيفة، وسط متابعة من الطاقم الطبي للمنتخب.

وكان صلاح غاب عن المران أول من أمس، بعد وصول المنتخب المصري إلى غروزني للمشاركة في المونديال، لكن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف أحضره إلى الملعب لإلقاء التحية على الجماهير المغتبطة بمشاهدته.

ويتعافى نجم ليفربول أفضل لاعب في أفريقيا وإنجلترا، من إصابة قوية بكتفه، تعرض لها في نهائي دوري أبطال أوروبا في 26 مايو الماضي.

وعن إمكانية مشاركته في المباراة الأولى ضد الأوروغواي، قال صلاح: «أنا متحمس. إن شاء الله أنا مستعد بشكل جيد والدنيا ماشية بشكل كويس. حالتي المعنوية جيدة جداً». وعن تطلعاته في البطولة الحالية، أضاف هداف الدوري الانجليزي في الموسم المنصرم: «لا أستطيع القول إلى أين سنصل، لكن طموح اللاعبين كبير وأتمنى تحقيق نتيجة جيدة».

شعبية جارفة

ويحظى صلاح بشعبية جارفة في الشارع الشيشاني، وقد حضر إلى مدرجات الملعب بعض طلاب كلية الطب المصريين في غروزني حالمين كما الكثيرين في التقاط صورة مع اللاعب البالغ 25 عاما. ويعد «ملك مصر» كما يكنى لدى جماهير ليفربول، من أبرز المنافسين على الكرة الذهبية في هذا الموسم للأسطورتين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، بالإضافة إلى البرازيلي نيمار.

وختم نجم روما الإيطالي السابق الذي يعد أبرز نجوم المنتخب العائد إلى الساحة العالمية بعد مشاركته في المونديال مرتين فقط عامي 1934 و1990: «وصلنا إلى هنا (المونديال) بعد 28 سنة، يجب أن نستمتع بالأجواء والبطولة ونقدم أمراً جيداً لم يحصل من قبل».

قديروف يسعد الجماهير

أما قديروف، رئيس جمهورية الشيشان، إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية ذات الغالبية المسلمة، والحليف القوي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فقال: «منتخب مصر بالنسبة إلينا مثل فريق أحمد (تيريك غروزني سابقاً) ونحن سعداء لاستقبالهم».

وتابع الرئيس الذي شاهد جزءاً كبيراً من التمرين المفتوح لنحو 8 آلاف متفرج حصلوا على بطاقات دخول مجانية: «محمد صلاح لاعب جيد وهو من الأفضل في العالم».

وفي حين غاب صلاح عن تمرين المنتخب، ودع قديروف الجماهير، قبل أن يفاجئهم بعد نحو ثلث ساعة بالعودة رفقة صلاح الذي أشعل حماسة الجماهير لدى رؤيته.

بدوره، رأى طبيب المنتخب المصري محمد أبوالعلا أن مشاركة صلاح في المباراة الأولى ضد الأوروغواي غير مؤكدة: «لا يزال يشعر بالألم، إذ تعرض لالتواء في الترقوة. هذا النوع من الإصابات يتطلب فترة علاج لثلاثة أسابيع قبل العودة إلى الملاعب».

وأضاف أبوالعلا: «قدرة اللاعب على فتح يده بالكامل لجهة الكتف هي المؤشر الإيجابي لموعد عودته إلى المباريات».

ويستهل منتخب مصر، بطل أفريقيا سبع مرات، مشاركته الثالثة في المونديال ضد الأوروغواي بطلة 1930 و1950 الجمعة المقبل في إيكاتيرينبورغ، ثم يواجه روسيا المضيفة في 19 يونيو الحالي في سان بطرسبورغ، قبل إنهائه منافسات المجموعة الأولى بلقاء عربي ضد السعودية في 25 منه في فولغوغراد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات