نهاية قاتمة لـ«العرس العربي» في القاهرة

■ لاعبو الفيصلي يحتجون على خطأ الحكم المصري ابراهيم نور الدين | أف ب

المشهد الأخير لعرس الكرة العربية في القاهرة كان قاتماً ومحزناً للغاية، فالترجي التونسي احتفل بلقب بطولة الأندية العربية في أجواء شغب وعنف بعدما أفسد الحكم المصري إبراهيم نور الدين المباراة النهائية باحتسابه هدف الفوز للترجي، والحال أن 5 لاعبين كانوا في موقف تسلل، لقطة غريبة، وخطأ تحكيمي فادح هدد مستقبل البطولة وأثار غضب الفيصلي الأردني لاعبين وإداريين ليستعرضوا عضلاتهم في اللكم والركل والنطح ضد الحكم التائه.

بطولة انتظرنا عودتها 5 أعوام واستبشر الجميع رفع جوائزها لـ2.5 ملايين دولار لكن لجنة الحكام برئاسة التونسي وديع الجريء أفسدت الملتقى الرياضي العربي، وتقريباً لم تخل مباراة من أخطاء تحكيمية كما أن التعيينات كانت موجهة وغير بريئة بالمرة.

واشتعلت المدرجات بعد المباراة وحطم مشجعون مقاعد في الاستاد وأظهرت لقطات تلفزيونية تعرض نور الدين لاعتداء آخر أثناء مغادرته أرض الملعب.

وخلفت أحداث نهائي بطولة العرب انتقادات ساخرة من الجماهير على وسائل التواصل الاجتماعي لمستوى التحكيم العربي الهزيل و«التربيطات» في التعيينات، ومجاملة فرق على حساب أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات