الإفريقي وبنقردان في قمة الخبرة والطموح

الأمن يفرض نهائي كأس تونس في حر رمضان

■ النادي الإفريقي مرشح للفوز بلقب كأس تونس اليوم | البيان

يختتم اليوم موسم كرة القدم في تونس بالمباراة النهائية للكأس التي ستجمع على استاد ملعب رادس بتونس العاصمة انطلاقاً من الساعة الثالثة والنصف (السادسة والنصف بتوقيت الإمارات) بين النادي الافريقي صاحب الخبرة الكبيرة في هذه المسابقة واتحاد بنقردان الذي يتأهل لأول مرة في تاريخه إلى مباراة النهائي.

وجرت الرياح بما لا تشتهي سفن الفريقين حيث رفض الأمن الرئاسي إقامة اللقاء ليلاً لتكون سهرة كروية رمضانية رائعة وفرض انطلاقتها في عز الحر وتحت شمس رمضان الحارقة ( الساعة الثالثة والنصف).

وكانت الجماهير تمني النفس ببرمجة العرس الكروي بعد الإفطار مثلما حصل مع مباراة نسور قرطاج ومصر الأسبوع الماضي التي أقيمت في أجواء احتفالية رائعة حضرها أكثر من 30 ألف متفرج. لكن يبدو أن للأمن احتياطات أخرى باعتبار حضور رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي المباراة وهو ما يتطلب اجراءات استثنائية.

حظوظ

وسيبحث النادي الافريقي اليوم على تجديد العهد مع الكأس بعد 17 عاما من الجفاء والفوز باللقب للمرة 12 في تاريخه.

ولئن تبدو الأفضلية واضحة للأفريقي على الورق فإن اتحاد بنقردان يخطط لإحداث مفاجأة من العيار الثقيل ودخول التاريخ من أوسع الأبواب خاصة وأنه تمكن في نصف النهائي من ازاحة للترجي الرياضي حامل اللقب وبطل الموسم الحالي.

وبالعودة إلى النتائج المحققة لحساب الدوري فإن الافريقي أفضل من اتحاد بنقردان على جميع المستويات ولعل المباراة الأخيرة التي جمعتهما خير دليل على ذلك حيث فاز الأحمر والأبيض 6-0. ورغم هذه الأسبقية فإن الجهازين الفني والإداري ما انفكا يوصيان اللاعبين بعدم استسهال المهمة.

تحذير

وفي هذا السياق قال المدير الرياضي للأفريقي سمير السليمي: إن الأمر يتعلق بمباراة نهائية وبمواجهة خصم ليس له ما يخسر، ثم لاتوجد مباراة محسومة مسبقاً في لعبة كرة القدم.أوصينا اللاعبين بالانضباط وبذل الجهد وعدم استسهال الخصم لإدراك غاية الفريق وهي التتويج.

ومن جهته قال قائد النادي الافريقي بلال العيفة إن فريقه أمام فرصة كبيرة للفوز باللقب وإنقاذ الموسم ويخطئ كل من يعتقد أن مباراة اليوم ستكون بمثابة النزهة وعلى جمهورنا أن يعي ذلك حتى لا يسلط علينا ضغوطاً أكثر من اللازم وبالخصوص في بداية المباراة.

تشكيل

بالنسبة لتشكيل الإفريقي فقد اتضح خلال التدريبات الأخيرة أن الجهاز الفني بقيادة شهاب الليلي سيعتمد على طريقة هجومية لمباغتة خصمه منذ البداية وسيعتمد بالتالي على الرباعي المتألق صابر خليفة وروزيكي والشنيحي والدراجي.

ولئن سيحافظ خط الدفاع على نفس التركيبة فإن التغييرات التي ينتظر أن يقوم بها الجهاز الفني تشمل خط الوسط بإقحام الشاب عصام الدخيللي.

تكتيك

نظراً لقلة خبرة لاعبيه لعدم تعودهم على خوض مثل هذه المباريات الهامة فقد ركز الجهاز الفني لاتحاد بنقردان بقيادة المدرب شكري الخطوي خلال معسكر الإعداد بمدينة المنستير على العامل النفسي الذي يعلب دوراً كبيراً في مثل هذه المواعيد المهمة.

وفي هذا السياق أفاد الخطوي بأن التركيز على العامل النفسي قد أعطى أكله أمام الترجي الرياضي في نصف النهائي مضيفاً بأن فريقه سيعيد السيناريو اليوم حيث سيعمل على امتصاص هيجان الأفريقي في بداية المباراة ثم يقلب الموازين لفائدته تدريجياً ويفاجئ الجميع بالفوز.

غياب

ومقابل غياب ثلاثة عناصر من أبرز اللاعبين في فريق اتحاد بنقردان بسبب العقوبة فإن الفريق سيسجل عودة المدافعين فادي الهميزي ومحمد امين بن اسماعيل والمهاجم السريع الجيلاني بن عبد السلام.

شرف

وصف رئيس اتحاد بنقردان المهدي دبوبة تأهل فريقه إلى المباراة النهائية للكأس شرف لكل أهالي مدينة بنقردان بالجنوب التونسي مشدداً على أن فريقه سيخوض المباراة دون ضغط أمام خصم من الحجم الثقيل. وأضاف رئيس اتحاد بنقردان أن كل ممهدات النجاح توفرت لفريقه الذي سيكسب الرهان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات